روابط للدخول

اعلن الجهاز المركزي للإحصاء التابع لوزارة التخطيط أن صادرات النفط الخام شكلت 95.5% من إجمالي الصادرات العراقية لعام 2014، حيث بلغ إجمالي الصادرات للنفط الخام والمنتجات النفطية والمواد السلعية الأخرى، ۸٤٫٥ مليار دولار أمريكي.

وتشير هذه النسب الى اعتماد العراق كليا على صادرات النفط في تمويل ميزانيته العامة وهو ما يعده الخبراء خطرا حقيقيا على الاقتصاد العراقي بسبب عدم استقرار اسعار النفط.

واوضح المتحدث الرسمي لوزارة التخطيط عبد الزهرة الهنداوي ان النفط شكل النسبة الاكبر في دعم موازنة العراق للسنوات الماضية، مع عدم وجود بدائل للنفط بسبب اهمال القطاعات الاخرى، ما يتطلب من الحكومة معالجة هذا الخلل.

واشارت عضو اللجنة المالية البرلمانية النائبة ماجدة التميمي الى مشكلة الاعتماد على النفط بشكل رئيسي، على الرغم من الاموال الطائلة التي انفقت في مجال الاستثمار لكن الوضع ظل كما هو عليه بسبب الفساد والمحاصصة وعدم وجود الشخص المناسب في المكان المناسب، فضلا عن ضعف المعارضة في مجلس النواب عاما بعد اخر بعد ان اصبحت جميع الكتل مشاركة في الحكومة.واستبعدت التميمي امكانية تفعيل القطاعات الاخرى في المرحلة الحالية للاسباب المذكورة.

ودعا الخبير الاقتصادي هلال الطعان الى اهمية تفعيل القطاع السياحي في العراق في المرحلة الراهنة لاسيما السياحة الدينية التي تشهد توافدا للسياح الى من كل انحاء العالم وعبر مطارات بغداد والبصرة والنجف، بالاضافة الى استثمار السياحة الاثرية لما يتوفر في العراق من مناطق اثرية مهمة، ومن ثم الشروع بتفعيل القطاع الزراعي والصناعي، وذلك لاهميتها في دعم الاقتصاد العراقي خاصة وان النفط يعد متغيرا خارجيا وهذا ما يمر به العراق حاليا.

XS
SM
MD
LG