روابط للدخول

أربيل: شيوخ "العوجة" يطالبون بالعودة الى مدينتهم


وجهاء وشيوخ عشيرتي "البوناصر" و"البيجات" يتحدثون في أربيل

وجهاء وشيوخ عشيرتي "البوناصر" و"البيجات" يتحدثون في أربيل

أعلن شيوخ ووجهاء في مدينة العوجة مساندتهم للحكومة العراقية وبراءتهم من تنظيم "داعش"، داعين حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي الى إشراكهم في محاربة التنظيم.

وطالب وجهاء وشيوخ عشيرتي "البوناصر" و"البيجات"، وهي العشيرة التي ينتمي اليها الرئيس العراقي السابق صدام حسين، الحكومة العراقية بالسماح لهم بالعودة الى العوجة بعد مضي عام على نزوحهم منها، وانهاء معاناتهم مع التشرد.

وفي مؤتمر صحفي عقدوه في اربيل قال الشيخ حسن الندا رئيس عشيرة "البوناصر": "نستنكر وندين جريمة سبايكر ونبرأ الى الله والناس كل من شارك فيها ونعلن البراءة من تنظيم داغش وهدر دم كل من انتمى اليه او قدم الدعم له.. ونطالب الحكومة المركزية بالسماح للعوائل النازحة من مدينة العوجة بالعودة الى مدينتهم المحررة اسوة بعوائل تكريت واطرافها ومنحهم شرف المشاركة في مقاتلة تنظيم داعش من خلال اعطاء الموافقات لتشكيل حشد من ابنائها لمسك الارض والذود عنها ضد هذا التنظيم الارهابي".

وردا على سؤال لاذاعة العراق الحر قال الشيخ الندا ان هناك عدم ثقة من قبل الحكومة العراقية لهذه العشيرة، ما يعيق السماح لهم بالعودة الى مناطقهم، واضاف قائلاً: "عدم الثقة موجودة من قبل الحكومة ونحن نتحمل هذه المأساة منذ 12 سنة لكون صدام حسين من هذه العشيرة ولم يصدر اي شيء تجاه الفرقة الرابعة الموجودة في العوجة".

بدوره قال الشيخ رياض حسين علي ان اضرارا كبيرة لحقت بالمدينة نتيجة المعارك التي جرت فيها لطرد عناصر "داعش" منها، وعن مصير رفات صدام حسين قال: "في داخل القاعة كان قبر الرئيس صدام حسين وخارجها يمكن ثمانية من المعدومين كانوا مدفونين، ورفات الرئيس لم تكن موجودة في القبر حيث نقلت قبل نحو خمسة اعوام الى مكان اخر".

ويرى مراقبون ان الاوضاع مازالت متوترة في المنطقة رغم وجود رغبة من قبل السكان بالعودة اليها، وبهذا الصدد يقول الاكاديمي احمد ضامن الهزاع من مدينة العوجة لاذاعة العراق الحر : "الوضع مازال مرتبكاً، لان ما حصل ليس بالامر الهين، وما حصل حالة الاكتساح والعملية لا تقتصر فقط على مدينة تكريت وانما من ناحية المكيشي صعودا الى نهاية العراقية حالة مرتبكة وحالات كر وفر موجودة، وانا متفائل ونحتاج لحسن الظن".

XS
SM
MD
LG