روابط للدخول

اربيل: حملة لمنع الحكومة العراقية من تنفيذ احكام الاعدام


اربيل مشاركون في تجمع شبكة حقوق الانسان في الشرق الاوسط

اربيل مشاركون في تجمع شبكة حقوق الانسان في الشرق الاوسط

اطلق حقوقيون وسياسيون حملة لمنع الحكومة العراقية من تنفيذ حكم الاعدام في نحو سبعة آلآف شخص، بعد ان تردد ان الاحكام ستنفذ في اول ايام عيد الفطر.

واقامت شبكة حقوق الانسان في الشرق الاوسط، وهي منظمة غير حكومية اقامت تجمعا في اربيل شارك فيه العديد من الحقوقيين والسياسيين، وشكلت الشبكة لجنتين على المستويين المحلي والدولي للقيام بحملة لمنع تنفيذ احكام الاعدام.

وفي تصريح لاذاعة العراق الحر قال سمير اسطيفو شابلا رئيس شبكة حقوق الانسان في الشرق الاوسط، سفير النوايا الحسنة في منظمة العفو الدولية: سنقوم بتحريك دعوى قضائية لمنع تنفيذ الاحكام، واعادة محاكمة المحكوم عليهم، لوجود ابرياء بينهم. واذا كان هناك بريء واحد، فاننا سنكون قد نجحنا في مهمتنا.

واشار شابلا الى ان اللجنة الدولية التي تم تشكيلها ستبعث برسائل الى العديد من رؤساء العالم بينهم الرئيس الامريكي باراك اوباما.

واضاف: انه سيتم تشكيل وفد خاص من لجنتين داخلية وخارجية لمقابلة بابا الفاتيكان فرانسيس، ومجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة، والرئيس الامريكي باراك اوباما، وعضو الكونغرس الامريكي جون ريد.

الى ذلك قالت شذى القطان مسؤولة فرع السليمانية لشبكة حقوق الانسان: ان الشبكة تلقت دعوة من منظمة العفو الدولية للعمل على تحريك هذه القضية، ومنع الاعدامات. نحن نعلم ان الوقت ضيق وسنتحرك بصورة سريعة لان موعد تنفيذ احكام الاعدام هو اول ايام عيد الفطر كما تردد.

وقال سياسيون من العرب السنة يقيمون في اربيل ان معظم المحكوم عليهم من السنة وان المحاكمات كانت غير نزيهة لذا فهم يطالبون باعادة محاكمتهم.

وصرح عبدالرزاق الشمري مسؤول العلاقات في الحراك الشعبي في الانبار لاذاعة العراق الحر: ان هذا الرقم من مصادر رسمية منهم عدنان الاسدي، الذي دعا رئيس الجمهورية الى تفويض نائبه نوري المالكي بالمصادقة على تلك الاحكام، وكذلك اعلن عنها القاضي بليغ حمدي .

XS
SM
MD
LG