روابط للدخول

شكا مواطنو قرية برنون التابعة لقضاء المحاويل شمال محافظة بابل من عدم اعادة بناء مدرسة خالد بن الوليد في القرية بعد مرور ثلاث سنوات على هدمها.

وقال المواطن وهب هاشم عبد الرزاق لإذاعة العراق الحر ان المدرسة كانت رممت قبل هدمها، وحاليا تحولت الى مكب للنفايات نظرا لعدم التزام الشركة المسؤولة عن اعادة بنائها بتعهداتها.

واوضح المواطن سلام عبد الأمير ان مبنى المدرسة كان جيدا خصوصا انه تمت إضافة عدد من الصفوف اليها قبل هدمها.

واشار المواطن علي مراد الى ان المدارس الأخرى في قرية برنون اصبحث ثلاثية الدوام بعد هدم هذه المدرسة.

أما رياض عداي عضو مجلس محافظة بابل فاوضح ان هناك اكثر من 30 مشروعا متعثرا يخص بناء مدارس من ضمنها مدرسة خالد بن الوليد، وان هناك مقترحا لحل هذه الازمة وهو بناء قاعات جاهزة للطلبة .

يشار الى ان مدرسة خالد بن الوليد وبحسب تربويين تعد من اقدم مدارس محافظة بابل، إذ يعود تأريخ بنائها الى خمسينيات القرن العشرين.

XS
SM
MD
LG