روابط للدخول

اربيل:شبان مسيحيون يقيمون مأدبة افطار لذوي قتلى الحرب على داعش


عدد من رجال الدين المدعوين لمادبة الافطار

عدد من رجال الدين المدعوين لمادبة الافطار

بادرت مجموعة من الشباب المسيحي في بلدة عنكاوا ذات الاغلبية المسيحية باقامة مأدبة افطار لذوي قتلى الحرب على داعش، دعوا اليها رجال دين من المسلمين والمسيحيين وشخصيات سياسية وحكومية وحزبية في خطوة وصفت بانها تعبير عن التعايش الديني في اقليم كردستان العراق.

وفي تصريح لاذاعة العراق الحر قال رامي سياوش احد المشاركين في هذه المبادرة: استطعنا جمع تبرعات ومساعدات غذائية لتوزيعها على ذوي 68 قتيلا من المحاربين ضد داعش مناطق مخمور وكوير والخازر بالتعاون مع قوات البيشمركة.

وقال كمال مسلم وزير الاوقاف والشؤون الدينية في حكومة اقليم كردستان العراق لاذاعة العراق الحر: كما هو معروف ان كردستان كانت وما زالت موطنا للتعايش السلمي بين مكوناته، وهذا الاجتماع دليل على ذلك، ويجب بذل قصارى جهدنا لنشر روح التسامح ونبذ العنف والخلاف بكل اشكاله.

اما رئيس اساقفة اربيل للكنيسة الكلدانية المطران بشار وردة فقال ان الكنيسة دعمت المباردة لأنها تعبر عن المواقف المتسامحة للجيل الشباب واضاف: عندما بلغونا الشباب بهذه المباردة باركناها لانها مبادرة طيبة وتعبر عن الحس الانساني لدى الشباب، وتدل ان لديهم مواقف متسامحة، ولهذا كنا معاهم وشجعانهم ودليل على التعايش الاخوي التي تجمع كل مكونات البلد.

ووصف الدكتور عبدالله الملا سعيد رئيس اتحاد علماء الدين الاسلامي في كردستان المبادرة بانها تعبير ورسالة واضحة للارهابيين بانكم مهما حاولتم فلن تستطيعوا الاساءة الى الاخوة والتعايش الديني، ورسالة الى الاجيال القادمة بانه هكذا عاش اباؤكم واجدادكم وان الهدف واحد والمصير واحد، ونعتبره خطوة ايجابية نحو تعميق التعايش السلمي بين المسيحيين والمسلمين.

وحضر العديد من ذوي قتلى الحرب على تنظيم داعش مأدبة الافطار هذه، التي نظمت من قبل مجموعة من الشباب المسيحيين، ومن بينهم سعد بابير الذي قال: اعتبرها مبادرة جيدة وتشجع روح التسامح والاخوة وبناء السلام وقبول الاخر والتعايش السلمي في المجتمع الكردستاني.

وقال اللواء غازي صالح من قيادة قوات الزيرفاني (البيشمركه) لاذاعة العراق الحر : لدينا اكثر من الف و300 شهيد واكثر من 6 الاف جريح من بين قوات البيشمركه والداخلية وقوى الامن ونعتبر مأدبة الافطار هذه خطوة مباركة.

XS
SM
MD
LG