روابط للدخول

"وشه" الكردية: الكرد يهددون بالانسحاب من الاجهزة الامنية العراقية


تقول صحيفة "هاولاتي" ان المباحثات بين الاطراف السياسية الكردستانية اسهمت في تخفيف حدة التوتر بينها بسبب موضوع رئاسة الاقليم الذي انعكس على اداء وعمل الحكومة ايضا. ونقلت الصحيفة عن فرحان جوهر عضو البرلمان الكردستاني قوله ان الاوضاع بين الاطراف الكردستانية تسير نحو التطبيع وهناك توافقات مطروحة، واضافت الصحيفة ان رئيس حكومة الاقليم نيجريفان بارزاني رغم وقوفه الى جانب حزبه الديمقراطي الكردستاني باعتبار موقف الاحزاب الاخرى في هذه القضية خروج على مبدأ التوفق الذي اقيمت على اساس الحكومة، الا انه دعا مجلس الوزراء الى ألا يتاثر عمل الحكومة بالخلافات السياسية.

وفي خبر اخر تذكر الصحيفة ان وزارة الاوقاف ولجنة الاوقاف في البرلمان الكردستاني تقدمتا بمشروع قانون الى البرلمان من اجل اقامة صندوق للزكاة في الاقليم يتولى جمع اموال الزكاة وتوزيعها على الفقراء والمحتاجين، وتنقل الصحيفة عن مريوان نقشبندي مدير العلاقات في وزارة الاوقاف قوله ان مبالغ الزكاة في الاقليم تصل سنويا الى عشرات المليارت من الدنانير بالاضافة الى تبرعات الاغنياء ولكن هذه الاموال لا تاخذ طريقها بشكل جيد الى الفقراء بسبب عدم وجود صندوق للزكاة يتولى تنظيم ذلك.

وتكتب صحيفة "وشه" ان حكومة الاقليم شرعت في وضع خطة استراتيجية يتم تنفيذها على مدى خمس سنوات من اجل القضاء على الفساد ومحاربته، وتنقل الصحيفة عن احمد انور رئيس هيئة النزاهة في الاقليم تاكيده على ان الهيئة تعمل على اعداد مسودة لهذا المشروع خلال الاشهر الخمسة المقبلة وان من المقرر اشاراك الجانب القضائي والرقابة المالية والداخلية والخارجية في المشروع، فيما يرى اردلان انور عضو لجنة النزاهة في البرلمان الكردستاني ان من الصعب نجاح هذه الخطوة في ظل الظروف السياسية والامنية والاقتصادية التي يمر بها الاقليم.

وفي موضوع آخر تشير الصحيفة الى ان الكرد يهددون بالانسحاب من الاجهزة الامنية في الحكومة العراقية، ونقلت الصحيفة عن شاخوان عبد الله عضو البرلمان العراقي قوله ان التحالف الوطني الشيعي يسعى الى اشغال منصب رئيس اركان الجيش والذي هو من حصة الكرد وان مساعي التحالف اذا ما نجح فان الكرد سوف ينسحبون من جميع الاجهزة الامنية في العراق، واضافت الصحيفة ان رئيس الاقليم مسعود بارزاني رشح ضابطاً من الاتحاد الوطني لهذا المنصب.

وتشير صحيفة "كوردستاني نوى" الى ان عشرات المعلمين استشهدوا في جبهات القتال ضد "داعش". واعلن رئيس اتحاد معلمي كردستان عبد الواحد محمد ان المعلمين قدموا خلال الحرب القائمة ضد التنظيم ودفاعا عن اقليم كردستان 40 شهيداً.

وتكتب الصحيفة ايضا ان الاف اللاجئين من محافظة صلاح الدين عادوا الى مناطقهم، ونقلت الصحيفة عن وزير الهجرة والمهجرين العرقي درباز محمد قوله انه بعد تحرير مناطق تكريت فان اربعة الاف عائلة عادت الى مناطقها وان عودة هؤلاء اللاجئين مستمرة.

XS
SM
MD
LG