روابط للدخول

"ئاوينه" الكردية: أسماء لأجانب يستلمون رواتب مسؤولين في كردستان


تقول صحيفة "باس" ان الولايات المتحدة وحكومة اقليم كردستان العراق والمسؤولين في كردستان سوريا توصلوا الى اتفاق بشأن ارسال المقاتلين الكرد السوريين الذين تم تدريبهم في اقليم كردستان للمشاركة في القتال ضد تنظيم "داعش"، واضافت الصحيفة ان معلومات حصلت عليها تشير الى ان الاتفاق يشمل ادخال 11 فوجاً من هذه القوات الى كردستان سوريا عبر معبر ربيعة الحدودي، ونقلت الصحيفة عن دلوفان روباري الضابط في صفوف هذه القوات قوله ان قواتهم تقاتل الان ضد "داعش" في حدود محافظة نينوى وانهم قدموا ضحايا تتمثل بـ 22 قتيلاً و180 جريحاً منذ اشتراكهم في القتال.

وفي خبر اخر تنقل الصحيفة عن رئيس لجنة الطاقة والثروات الطبيعية في برلمان إقليم كردستان العراق شيركو جودت قوله ان في مقدورالاقليم تامين رواتب الموظفين اذا ما باع نفطه بشكل مباشر، واضاف ان حكومة الإقليم ابلغت اللجنة ان شركات عالمية ابدت استعدادها لشراء نفط الاقليم وان خطة الحكومة هي زيادة صادراتها ليصل في نهاية العام الى مليون برميل يوميا، وعلق رئيس اللجنة على ازمة البنزين بالقول ان هناك حاجة لاقامة مصافٍ جديدة لان مصفيي بازيان في السليمانية وكلك في اربيل لا يؤمنان اكثر من نصف حاجة الاقليم من البنزين.

صحيفة "ئاوينه" كتبت ان ظاهرة الانتحار بين الرجال في اقليم كردستان سجلت ارتفاعا ملحوظا في العام الحالي، ونقلت الصحيفة عن برهان فرج مسؤول منظمة اتحاد رجال كردستان قوله ان الاشهر الستة الاولى من هذا العام سجلت 36 حالة انتحار بين الرجال، واضاف ان الازمة المالية وعدم قدرة الرجال على تامين احتاجات عائلاتهم ووقوعهم تحت طائلة الديون تمثل اسباباً رئيسة لاقدام الرجال على الانتحار، وذكر فرج ان احصاءاتهم تشير الى تصاعد هذه الحالة مقارنة بالعام الماضي خلال نفس الفترة، حين سجلت 24 حالة انتحار فقط.

وتذكر الصحيفة في خبر اخر ان وزارة المالية في الاقليم رصدت في اطار مساعيها لكشف الاشخاص متعددي الرواتب في الحكومة والموظفين الوهميين الكثير من الاسماء لموظفين اجانب بينهم ايرانيون وسودانيون وليبيون عينوا كمدراء عامين ومستشارين ومدراء تنفيذيين يستلمون رواتب دون ان يكون لهم عمل، واكدت الوزارة ان هناك اشخاصاً يستلمون خمسة رواتب من الحكومة، ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة في الوزراة قولها ان عملية الاصلاح قد بدأت وان تعداد الموظفين في الاقليم نتيجة لذلك قل بمعدل 10 الاف موظف ووفرت مليار دينار لخزينة الدولة.

وتناولت صحيفة "هاولاتي" مشكلة تدني انتاج الطاقة الكهربائية في الاقليم ونقلت في هذا الاطارعن ئوميد محمد مدير السيطرة في وزارة الكهرباء قوله ان هناك مشاكل عديدة تواجه هذا القطاع منها تعطل محطات ووحدات انتاج الطاقة وتاخر صيانتها وعدم تجديد عقد تزويد الاقليم بـ 100 ميكاوات من تركيا ونقص الوقود المخصص للمحطات كلها تسببت في خسارة الوزارة لـ 550 ميغاوات، فيما دعا عضو لجنة الصناعة في البرلمان الكردستاني فايق مصطفى البرلمان الى عقد جلسة طارئة حول مشكلة الكهرباء التي تاتي في موسم ارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير.

XS
SM
MD
LG