روابط للدخول

صد هجوم عنيف لـ"داعش" وجسر جوي الى حديثة


قوات الحشد الشعبي تطلق صاروخاً على مواقع مسلحي "داعش" في شمال الفلوجة

قوات الحشد الشعبي تطلق صاروخاً على مواقع مسلحي "داعش" في شمال الفلوجة

صعّد تنظيم "داعش" عملياته العسكرية في الانبار، إذ شن مسلحوه هجوماً يُعدُّ الأعنف على قضاء حديثة، وناحتي بروانه والحقلانية غرب المحافظة، مستخدماً اكثر من 20 سيارة مفخخة في اربعة محاور.

ويذكر مقاتلون في تلك المناطق ان قوات الأمن العراقية المرابطة هناك تمكنت من صد الهجوم وإفشال عملية اقتحام تلك المدن.

ويشير مقاتلون آخرون في عامرية الفلوجة شرق الأنبار الى ان مسلحي "داعش" تحشدوا على الحدود الفاصلة بين مدينة الفلوجة وناحية عامرية الفلوجة، مشيرين الى سقوط عدد من قذائف الهاون الموجهة من قبل المسلحين على الناحية.

وفي جزيرة الخالدية وسط الانبار، أكد آمر لواء المغاوير في الفرقة العسكرية الثامنة العميد عادل مولان تكبيد تنظيم "داعش" خسائر كبيرة جراء قصف جزيرة الخالدية من قبل طيران الجو العراقي وطيران التحالف الدولي وكذلك من خلال المدفعية.

يذكر ان مسلحي "داعش" صعدوا عملياتهم العسكرية تزامناً مع بدء التحضيرات الخاصة بالعملية العسكرية الكبرى لتحرير محافظة الانبار من سيطرة التنظيم مع وصول اليات ومعدات عسكرية اضافية الى المحافظة لتعزيز زحم المعركة.

جسر جوي الى حديثة

الى ذلك، أكد محافظ الانبار صهيب الراوي اكمال كافة الاستعدادات اللازمة لارسال وجبة كبيرة من المساعدات الغذائية والطبية الى قضاء حديثة عن طريق إقامة جسر جوي، مشيراً الى ان ذلك سيتم بالتعاون مع الحكومة المركزية وقيادة العمليات .

صهيب الراوي

صهيب الراوي

وخلال اجتماع مع رئيس مجلس قضاء حديثة ومدير صحة الانبار بحضور رئيس لجنة الصحة والبيئة في المحافظة، قال الراوي ان جهود المحافظة مستمرة في اغاثة من نزحوا من الانبار ومن هم لا زالوا فيها، مؤكداً في الوقت نفسه ان هذه الجهود تاتي بالتزامن مع خطط التحرير التي تسير عليها المحافظة .

من جهته قال مدير دائرة صحة الانبار الدكتور خضير خلف شلال ان جهود المحافظ بالتعاون مع الدائرة اثمرت عن مراكز صحية عاملة على مدار الساعة في حديثة والخالدية وعامرية الفلوجة والنخيب والحبانية، فضلاً عن مخيمات النازحين فيها، مشيراً الى تجهيزها بمراكز اسعاف فوري على مدار الساعة مع ردهة طوارئ ومركز للغسل الكلوي.

فيما اكد رئيس مجلس قضاء حديثة خالد سلمان وصول المساعدات الطبية والغذائية بواقع ٧٠ شاحنة والتي أطلقها محافظ الانبار مؤخراً، مشيراً الى النصر الكبير الذي حققه وصولها، نظراً لما احتوته من مواد ضرورية كان القضاء في امس الحاجة لها .واضاف ان هذه المساعدات لم تصل لولا جهود المحافظة وابناء العشائر والقوات الأمنية، مؤكداً تعرض القوافل التي اطلقتها المحافظة في السابق لهجمات من قبل مسلحي "داعش".

XS
SM
MD
LG