روابط للدخول

تقول صحيفة "كوردستاني نوى" ان محافظة كركوك رفضت تنفيذ قرار وزارة الداخلية العراقية بنقل السجلات المدنية للنازحين العرب الى المحافظة، معتبرة القرار يصب في خدمة عملية التعريب في المحافظة، واضافت الصحيفة ان مجلس محافظة كركوك اكد ان وزارة الداخلية اصدرت هذا القرار في الوقت الذي علقت فيه قرارات اللجنة العليا لتنفيذ المادة 140 في نقل سجلات الاحوال المدنية للمهجرين قسراً الى المناطق المتنازع عليها لحين تنفيذ هذه المادة بالكامل، واشارت الصحيفة الى ان المجلس اعتبر القرار يهدف الى تعريب المدينة من جديد.

وفي خبر اخر تذكر الصحيفة ان اكثر من مليون مسيحي هاجروا من العراق بسبب الهجمات التي شنها تنظيم "داعش" على مناطقهم، ونقلت الصحيفة عن المار لويس رفائيل ساكو بطريارك الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية في اربيل قوله ان سيطرة "داعش" على مدينة الموصل وسهل نينوى ومحافظتي صلاح الدين والانبار ادى الى هجرة واسعة للمسيحيين الى الخارج بلغت اكثر من مليون مسيحي عراقي، واشار ساكو الى ان المسيحيين في العراق يمثلون مكوناً اساسياً في هذه البلاد، ودعا المسيحيين الى عدم مغادرة العراق والتمسك ببلادهم وتحدي الظروف الامنية.

وتنقل صحيفة "هاولاتي" عن عضو المكتب السياسي للاتحاد الاسلامي الكردستاني ريبوار سيد كول قوله ان الحزب الديمقراطي الكردستاني اظهر بعض المرونة في موضوع رئاسة الاقليم خلال الاجتماع الذي جرى بين الحزبين، واضاف كول ان من المقرر ان يلتقي وفد الحزب الديمقراطي كلا من الاتحاد الوطني والتغيير والجماعة الاسلامية للتباحث حول الموضوع والتحضير لعقد اجتماع قمة لقادة الاحزاب الخمسة للتوصل الى اتفاق حول قضية رئاسة الاقليم وارسال نص الاتفاق الى البرلمان ليتم تشريعه بقانون.

وتفيد الصحيفة في خبر اخر بان العلاقة بين البيشمركة والحشد الشعبي تسير نحو التطبيع، واضافت الصحيفة ان الطرفين توصلا الى اتفاق بخصوص عودة النازحين من اهالي مدينتي جلولاء والسعدية تحت اشرافاسايش كرميان وادارة الناحيتين، ونقلت الصحيفة عن مسؤول الاتحاد الوطني في خانقين شيركو ميرويس قوله ان الاتفاق يقضي ايضا باقامة سيطرات مشتركة تدار من قبل شرطة خانقين، واضاف ان الطرف الكردي رفض عودة العائلات التي شاركت في دعم تنظيم "داعش" اثناء سيطرته على الناحيتين" وان عودة اي عائلة ستكون مرهونة بموافقة اسايش كرميان.

صحيفة "هولير" كتبت ان جامع الكورجي في اربيل شهد ولاول مرة القاء خطبة الجمعة باللغة التركمانية، واضافت الصحيفة ان الكتلة التركمانية في البرلمان الكردستاني طلبت القاء خطبة الجمعة باللغة التركمانية في احد مساجد اربيل يهدف تعزيز التاخي بين القوميات في الاقليم، واشارت الصحيفة الى ان امام وخطيب الجامع دعا في خطبته الى التآخي بين القوميات واحترام بعضها البعض.

XS
SM
MD
LG