روابط للدخول

دهوك: المزيد من النازحين السوريين يقررون الهجرة


دهوك: مخيم دوميز للنازحين السوريين

دهوك: مخيم دوميز للنازحين السوريين

نزح اكثر من ربع مليون سوريا الى اقليم كردستان العراق نتيجة المواجهات العسكرية في سوريه وغالبية هؤلاء يقيمون في مخيمات في محافظة دهوك ومنها مخيم (دوميز) الذي انشأ عام 2012 ويأوي اكثر من 35 الف أسرة سورية نازحة.

وقال ناشطون مدنيون يعملون في مخيم دوميز انه تزايدت خلال الاوان الاخير هجرة النازحين المقيمين في المخيم وخاصة الشباب منهم الى خارج العراق.

احمد يوسف شاب سوري (26 سنة) يعيش في مخيم دوميز منذ اكثر من سنة يستعد للهجرة الى اوربا، اوضح سبب قراره هذا بالقول "لن اجد فرصتي هنا. فانا لاعب كرة قدم محترف، واظن اني سأجد فرصتي في اوربا".

وكشف يوسف ان المزيد من الشباب يغادرون المخيم شهريا وخلال حزيران الفائت هاجر اكثر من 50 شابا.

وعن الاسباب التي تدفعهم الى الهجرة قال يوسف "الشباب ملوا ويأسوا من الحياة الروتينية، ويشعرون بانه ليس هناك أمل بتحسن الاوضاع في سوريا لذلك فانهم يبحثون عن المستقبل وفرص العمل والعيش الافضل ولا يرون ذلك كله إلاّ في الهجرة الى اوربا".

الى ذلك اكدت الناشطة المدنية السورية هيفين مصطفى التي تعمل في مخيم دوميز "ان المزيد من شباب المخيم يهاجرون شهريا لعدم وجود فرص عمل".

مديرة مخيم دوميز ليلان محمد اوضحت ان ادارة المخيم وفرت للشباب الكثير من الوسائل التي تمنحهم الحرية "فقد منحناهم اقامة نافذة لمدة سنة يستطيع من خلالها التجوال بحرية داخل المخيم وخارجه وان يبحث عن فرصة عمل في مدينة دهوك".

واوضحت مديرة المخيم انه تم التنسيق مع منظمات دولية لتوفير الاجواء المناسبة للشباب لمزاولة نشاطاتهم "فقد قمنا بانشاء ملعب لكرة القدم خاص بهم، كما تم انشاء عدد من المراكز الثقافية في المخيم لتدريس الموسيقى والرسم وتطوير المهارات الذاتية".

XS
SM
MD
LG