روابط للدخول

أعربت أوساط فلسطينية عن قلقها بعد تهديدات تنظيم الدولة الإسلامية المعروف بـ (داعش) بالقضاء على حركة حماس وجعل قطاع غزة احد مناطق نفوذه في الشرق الأوسط.

وجاءت تهديدات (داعش) هذه ضمن تسجيل فيديو صدر عن معقله في سوريا، إذ هدد مسلحون ينتمون الى التنظيم، وأغلبهم فلسطينيون من قطاع غزة، هددوا بجعل القطاع احدى مناطق نفوذ التنظيم في الشرق الأوسط، متهمين حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تحكم القطاع بأنها غير جادة بما يكفي بخصوص تطبيق الشريعة الاسلامية، ووصفوا مسؤولي حماس بـ"الطواغيت" الذي يقاتلون "المجاهدين".

أيمن فهمي أبو هاشم:يجب أن تؤخذ تهديدات داعش على محمل الجد خاصة وأن هذا التنظيم لديه خلايا نائمة في قطاع غزة

رئيس الهيئة العامة لشؤون اللاجئين الفلسطينيين في سورية، أيمن فهمي أبو هاشم أكد لإذاعة العراق الحر أن حركة حماس لديها مخاوف من ان يقوم (داعش) باعمال ارهابية في قطاع غزة، مشدداً على ضرورة أن تؤخذ تهديداته الأخيرة على محمل الجد، خاصة وأن هذا التنظيم لديه خلايا نائمة في القطاع، بدأت تتحرك في صحراء سيناء.

وحذر أبو هاشم من انه "قد نشهد في الايام المقبلة اثارة بلبلة داخل غزة، علماً أن الرأي العام داخل القطاع رافض للتطرف

ولوجود تنظيم (داعش) داخل القطاع لكن الحصار المفروض على غزة والأوضاع المعيشية الصعبة والإعتداءات الإسرائيلية المتكررة، كلها بيئة خصبة لإنتاج تشكيلات إرهابية تكفيرية داخل القطاع، واليوم عناصر (داعش) يقومون بتكفير حركة (حماس) وهذا مقدمة لمشهد يجب التحسب له داخل قطاع غزة".

ألامين العام لجبهة النضال الفلسطيني: إن ما يجري في غزة وسيناء هو جزء من إنتشار (داعش) في المنطقة

إذاعة العراق الحر حاولت الاتصال بمسؤولين في حركة (حماس) لمعرفة موقفهم من تهديدات (داعش) لكن بلا جدوى.

خالد عبد المجيد ألامين العام لجبهة النضال الفلسطيني كشف لإذاعة العراق الحر عن لقاءات جرت في بيروت خلال اليومين الماضين بين الجبهة، وقيادات في حركة (حماس)، لبحث تهديدات (داعش) الأخيرة للقطاع.

وبحسب عبد المجيد فأن (حماس) أبلغت الجبهة بأن عناصر (داعش) في قطاع غزة هي مجموعات صغيرة خارجة عن الإجماع الفسلطيني، وانهم قادرون على دحرها ومواجهتها.

ويرى ألامين العام لجبهة النضال الفلسطيني أن ما يجري في غزة وسيناء هو جزء من إنتشار (داعش) في المنطقة وقد ينتشر في شمال أفريقيا.

وفيما هددت (داعش) بالقضاء على حركة حماس في غزة، ذكرت صحف إسرائيلية نقلاً عن مصادر أمنية أن (حماس) تدعم تنظيم (داعش) في سيناء، وأن عناصر في الذراع العسكرية لحماس لديهم علاقات بتنظيم ولاية سيناء، وهو التنظيم الذي بايع (داعش) منذ مدّة، ويشن هجمات على مواقع أمنية تابعة للجيش المصري منذ اوائل العام الحالي.

وفي السياق ذاته اتهم وزير المخابرات الإسرائيلي يسرائيل كاتز (حماس) بإقامة شراكة مع تابعين لـ(داعش) في شبه جزيرة سيناء المصرية وهي تهمة لطالما نفتها (حماس).

وتشن حركة (حماس) منذ أشهر حملة إعتقالات ضد متشددين مؤيدين لـ(داعش) وقامت بإعتقال العشرات منهم ومن دعاة السلفية الجهادية في مناطق مختلفة من قطاع غزة، قبل أن تقتل يونس حنر المقاتل السابق في حركة (حماس)، الذي التحق بـ(داعش) أثناء محاولة اعتقاله.

أنور رجا: الإجراءات الوقائية تكون من خلال محاصرة الإيديولوجية السياسية الدينية لـ(داعش)

ويسيطر (داعش) منذ عام على مدن كبيرة ومناطق واسعة في العراق وسوريا، وأعلنت جماعات إسلامية متشددة في دول عربية أخرى مبايعتها لزعيم التنظيم أبو بكر البغدادي.

وحذر انور رجا المتحدث الاعلامي باسم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة، من خطورة تمدد تنظيم (داعش)، قائلا أن (داعش) حالة ستطال كل من لا يعمل على أخذ "مضادات حيوية مناسبة،

وإجراءات وقائية، تكون من خلال محاصرة الإيديولوجية السياسية الدينية لـ(داعش) الذي يذبح الجميع، ويقصي الجميع، ويعمل على التطهير العرقي. ومن يساهم في إنتشار (داعش) هو كل من يظن انه بمنأى عن هذا الخطر".

وكان تنظيم (داعش) توعد في بيان حركة (حماس) بهجمات جديدة ردا على اعتقال عناصره من قبل الحركة. واطلقت مجموعة جديدة تطلق على نفسها (سرية الشيخ عمر حديد)، وتستخدم علم (داعش) وتجاهر في بياناتها بمناصرته، اطلقت صواريخ باتجاه إسرائيل في محاولة لإضعاف سلطة (حماس).

وتقول (حماس) انها حركة إسلامية تمارس الجهاد ضدإسرائيل، وان نشاطها يجري ضمن الحدود الوطنية الفلسطينية، لكن الولايات المتحدة وإسرائيل والاتحاد الأوروبي تصنف (حماس) على أنها تنظيم إرهابي، بينما تعتبرها مصر تهديدا لأمنها الإقليمي.

أبو قدس مؤسس وكالة أنباء في مدينة دير الزور السورية كان قريباً من تنظيم داعش، أوضح لإذاعة العراق الحر أن (داعش) يعتبر جماعة الإخوان المسلمين و(حماس) من الجماعات الإسلامية التي عطلت الجهاد، ويجب تكفيرها ومحاربتها.

وذكر أبو قدس أن نسبة الفلسطينين الملتحقين بتنظيم (داعش) قليلة جداً، ولا تُقارن بالغالبية المطلقة التي يشكلها تونسيون وسعوديون في صفوف التنظيم.

الشيخ حسن الدغيم:هناك الكثير من الشباب الفلسطيني مغترين بداعش وشعاراته البراقة

ويرى الباحث المختص في الجماعات الإسلامية المتشددة، الشيخ حسن الدغيم (الصورة)، أن (داعش) مصادم تماماً لمشروع (حماس) في المنطقة، ويعتبر حركة (حماس) خاصةً، وجماعة (الإخوان المسلمين) عامةً طائفة مرتدة عن الإسلام لأنها تؤمن بالعملية الديموقراطية.

وقال الشيخ الدغيم لإذاعة العراق الحر، في تعليقه على تهديدات (داعش) لحركة (حماس) "إذا كان تنظيم "الدولة الإسلامية"

جاداً في تهديداته ستكون هناك حوادث مؤسفة، لان هناك الكثير من الشباب الفلسطينيين المغترين بتنظيم (داعش) وشعاراته البراقة، وهذا ما حدث بالفعل في مخيم اليرموك بدمشق، عندما هاجم تنظيم (داعش) منظمة (اكناف بيت المقدس) القريبة من مشروع (حماس)"

ولا يستبعد الشيخ الدغيم أن يقوم عناصر (داعش) بنسف وتفجير مقرات حركة (حماس) إذا تمكنوا من الوصول إليها وربما ضرب مصالحها من أنفاق أو خطوط تهريب.

يُذكر أن (حماس) واجهت في السابق جماعات سلفية جهادية مثل (جند أنصار الله)، و(جلجلت)، و(جيش الإسلام) الذين تعتبرهم ضالين وخارجين على القانون ولا يمثلون الإسلام. لكن يبدو أن حرب (حماس) على (داعش) في غزة هي الأكثر تعقيداً بحسب مراقبين.

رئيس الهيئة العامة لشؤون اللاجئين الفلسطينيين في سورية، أيمن فهمي أبو هاشم، يُعرب عن خشيته من قيام تنظيم (داعش) بعمليات إرهابية داخل قطاع غزة، رغم ثقته بأن (حماس) ستتعامل مع (داعش) بكل حسم وقوة كما فعلت مع الجماعات السلفية سابقاً، معتمدة على قدراتها العسكرية والأمنية، ومستفيدة من الموقف الشعبي الرافض لوجود (داعش) والتكفيرين في قطاع غزة.

شارك في البرنامج مراسلا إذاعة العراق الحر في سوريا خليل حسين ومنار عبد الرزاق.

XS
SM
MD
LG