روابط للدخول

إجراءات إحترازية في الخالدية لمنع هجوم لـ"داعش"


قوات أمنية ومقاتلو عشائر في الخالدية

قوات أمنية ومقاتلو عشائر في الخالدية

تقول مصادر أمنية في قضاء الخالدية شرق الرمادي ان القوات الامنية المدعومة بمقاتلي العشائر إتخذت اجراءات أمنية مشددة بعد ورود معلومات تفيد بأن مسلحي تنظيم "داعش" يسعون الى شن هجوم على المدينة.

ويذكر عددٌ من منتسبي الاجهزة الامنية في الخالدية ان القوات الامنية اتخذت اجراءات احترازية تمثلت في نصب السيطرات والكمائن، فضلاً عن الدوريات الراجلة لمنع توغل عناصر داعش داخل القضاء من جهة مدينة الرمادي.

في المقابل أكد عددٌ من مقاتلي عشائر قضاء الخالدية انتشارهم مع القوات الامنية في خطوط الصد الامامية لحماية محيط القضاء من هجمات مسلحي التنظيم.

بدوره قال رئيس اللجنة الامنية في المجلس المحلي لقضاء الخالدية ابو بكر الدليمي ان المدينة مؤمنة بالكامل، وأكد وقوف عشائرها مع القوات الامنية لصد اي هجوم ربما يتعرض له القضاء من قبل تنظيم "داعش".

وتعد الخالدية المنطقة المحاذية لمدينة الرمادي من الجهة الشرقية التي يسيطر عليها تنظيم "داعش"، وتعرّضت الى هجمات متكررة يحاول من خلالها عناصر تنظيم داعش السيطرة عليها والوصول الى ناحية الحبانية التي لا تزال هي الاخرى تحت سيطرة القوات الامنية العراقية.

XS
SM
MD
LG