روابط للدخول

تعاني مناطق الاهوار في محافظة ميسان من نقص في المياه نتيجة انخفاض مناسيب مياه نهر دجلة، ما انعكس سلباً على سكانها.

وشكا عدد من الاهالي تحدثت إليهم إذاعة العراق الحر من تأثير شح المياه على الزراعة وتربية الحيوانات، فضلاً عن تسببه بانتشار الامراض في تلك المناطق، وانتقدوا غياب الاجراءات الحكومية، وطالبوا بإيجاد حل لمعاناتهم.

من جهته يقول عضو مجلس محافظة ميسان سرحان الغالبي ان بعض المحافظات تتجاوز على الحصة المائية المخصصة لميسان، مطالباً الحكومة الاتحادية بالعمل على زيادة الاطلاقات المائية، وايجاد آلية تضمن الحصص المائية الكافية للمحافظات الجنوبية.

ويشير مدير الموارد المائية في ميسان كاظم جلوب الى ان المحافظة تضم شبكة واسعة تعتمد على مناسيب المياه في تغذية مناطق الاقضية والنواحي، منوهاً الى ان الانخفاض الاخير في المناسيب اثر على بعض المناطق لكن ضمن المديات المسيطر عليها.

ونفى جلوب تجاوز محافظة ميسان على الحصة المائية المقررة لمحافظة البصرة، لافتاً الى ان التاثير ناجم عن المحافظات التي تمر بها مياه النهر قبل ميسان.

يذكر ان محافظة ميسان شهدت خلال العام الحالي تراجعاً في انتاج محصولي الحنطة والشعير وعزت الحكومة المحلية ذلك الى شح المياه وعدم اطلاق حصة المحافظة منها.

XS
SM
MD
LG