روابط للدخول

مصر: توقع بأن يحاول الإخوان اثبات وجودهم في ذكرى 30 يونيو


أعلن قيادى بجبهة إصلاح الجماعة الإسلامية، أن جماعة الإخوان تريد جعل ذكرى ثورة 30 يونيو المقبلة محاولة لإثبات الوجود، وأنهم ما زالوا قوة مؤثرة فى الشارع المصرى، جاء ذلك في تصريحات صحافية السبت.

وحذر القيادي، عوض الحطاب، من أن تنظيم الإخوان بذل جهدا خلال الفترة الماضية لدعم الحشد ضد الدولة المصرية، ولكن دون فائدة، على حد تعبيره.

واعتبر الحطاب، أن تحالف دعم الإخوان هاجم الجيش من أجل التحفيز ليوم 30 يونيو المقبل، كما تقوم الجماعة بحرب نفسية شرسة ضد من يخالفهم، وذلك حتى لا يشعر شبابهم بحالة يأس، مشيرا إلى أن هناك مجموعات داخل الإخوان هدفها فقط مهاجمة كل يخالف الجماعة يوم 30 يونيو المقبل، ومن يشجب عنف التنظيم.

وجبهة إصلاح الجماعة الإسلامية ينتمي كوادرها إلى حقبة السبعينات، والثمانينات، والتسعينيات، وقام معظمهم بأعمال إرهابية في السابق، لكنهم أعلنوا خطأهم، وعملوا على إعادة تقويم الجماعة الإسلامية، والتي خرج من عباءتها تنظيم الجهاد، ثم القاعدة، وآخر تطور كان داعش.

إلى ذلك قامت هيئة محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار محمد شرين فهمى، بمطالعة المحادثات الهاتفية، ومناظرة سجل المحادثات الصادرة والواردة بالهاتف المحمول المضبوط ضمن مضبوطات أحمد عبدو عفيفى مع اثنين من المتهمىن فى القضية المعروفة إعلاميا بـ"التخابر مع قطر" والمتهم بها الرئيس الأسبق محمد مرسى و10 آخرين.

وكانت النيابة قد أسندت إلى الرئيس المصري الأسبق محمد مرسى، وبقية المتهمين ارتكاب جرائم الحصول على سر من أسرار الدفاع، واختلاس الوثائق والمستندات الصادرة من الجهات السيادية للبلاد، والمتعلقة بأمن الدولة وإخفائها، وإفشائها إلى دولة أجنبية، والتخابر معها بقصد الإضرار بمركز البلاد الحربى، والسياسى، والدبلوماسى، والاقتصادي، وبمصالحها القومية.

أخيرا اهتمت وسائل الإعلام المحلية المصرية بنبأ اعتقال المسؤول السابق فى حزب البعث عبد الباقى السعدون، أحد أبرز المطلوبين الذين لم يتم توقيفهم منذ اسقاط نظام الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين فى العام 2003.

XS
SM
MD
LG