روابط للدخول

مصر تدين استهداف الشيعة وخبراء يحذرون من توسع داعش في الخليج


أدانت مصر بكافة طوائفها التفجيرات التي استهدفت مساجد الشيعة في الخليج، ودعا سياسيون لمؤتمر عرب عاجل لمواجهة الإرهاب، وتفعيل القوة العربية المشتركة.

وأدان وزير الداخلية المصري، اللواء مجدى عبدالغفار، الحوادث الإرهابية التى وقعت يوم الجمعة بدول الكويت وتونس وفرنسا، وأسفرت عن سقوط ضحايا، مستنكراً تلك الحوادث الإرهابية الغاشمة التى تنال من المواطنين الأبرياء.

ونعى وزير الداخلية أسر الضحايا الذين سقطوا جراء تلك العمليات الإرهابية الغاشمة، مؤكدا على دعم ومساندة أجهزة الشرطة والأمن فى تلك الدول خلال تصديها ومكافحتها للعمليات الإرهابية والتنظيمات التى ترعاها، على حد تعبيره في بيان رسمي.

وحذر الخبير الأمنى والإستراتيجي، اللواء شهاب مختار، في تصريحات لـ"العراق الحر"، حذر الدول العربية من مخطط لإشعال الفتنة فى المنطقة، وإشعال الصراع بين السنة والشيعة، وبين السنة والسنة أنفسهم، وهذا اتضح من حدوث عمليات إرهابية فى وقت واحد بالكويت وتونس، وكذلك استهداف مساجد الشيعة فى المملكة العربية والسعودية.

وقال مختار إن، القوة العربية المشتركة ما زالت تحت التدشين، وكل دولة تقدم مقترحاتها، وشدد على أنه بعد هذه العمليات الإرهابية سيكون هناك ضرورة قصوى لسرعة الانتهاء من تشكيل القوة العربية المشتركة، وتفعيلها لمواجهة الإرهاب الذي يسعى لإحراق أرض لصالحه في هذه المرحلة، على حد تعبيره.

وشدد الخبير المصري على أن تنظيم داعش يسعى فى هذه المرحلة لاثبات حضوره بقوة، وإنشاء أفرع له داخل الخليج والبلاد الخليجية باعتبارها الداعم الأول لاستقرار الدول العربية، والمنطقة فى مواجهة خطط التفكيك والتقسيم، على حد قوله.

وأجرى الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، اتصالاً هاتفياً بالرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، حيث قدم الرئيس له خالص التعازي في ضحايا استهداف فندقين بمدينة سوسه التونسية.

وقال السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس المصري، أكد خلال الاتصال على رفض مصر ونبذها لكافة أشكال العنف والإرهاب التي تستهدف المصالح الاقتصادية من أجل زعزعة الأمن والاستقرار في عدد من دول المنطقة العربية.

XS
SM
MD
LG