روابط للدخول

كربلاء: سوق رمضان هذا العام ليس كسابق الاعوام


تراجعت نسبة التسوق خلال شهر رمضان الحالي قياسا بالسنوات الماضية. ولايملك الباعة، واصحاب المحال التجارية، احصائية دقيقة بنسبة التراجع، لكنهم يقولون ان المشاهدات اليومية لحجم الاقبال على الاسواق تؤشر تراجعا واضحا في عدد المتسوقين، وكميات مايتسقونه.

وقال قاسم رسن، صاحب محل في سوق العلاوي وسط كربلاء "من الواضح ان الاقبال على التبضع قليل. فالناس كما هو واضح صاروا يقتصدون بحجم انفاقهم تحسبا لاي طارىء".

ما أسماه اصحاب المحال التجارية تراجعا في الاقبال على التبضع بمناسبة شهر رمضان عزاه عدد من المواطنين الى ما قالوا انه غلاء فاحشن.

وقال محمد حسين، وجمال محمود من المتبضعين من سوق العلاوي ان" الاسعار ارتفعت بشكل كبير وهو ما لايمكن للكثير من الاسر تحمله ومجاراته لذلك قلّ حجم التسوق وصار الناس يشترون حاجات اقل".

وكان شهر رمضان فرصة مثالية بالنسبة للتجار لانه يزيد من ارباحهم بسبب اقبال المستهلكين على التسوق بكثرة، ولكن يبدو ان الازمة المالية وارتفاع الاسعار دفعا بالكربلائيين الى ترشيد الاستهلاك.

المواطن عبد الرحمن عباس قال انه استعد لرمضان قبل اكثر من شهر تحاشيا لارتفاع الاسعار فيما قالت الحاجة ام كرار انها اكتفت بالاساسي من الحاجيات الخاصة بشهر رمضان.

وشهدت الاسابيع الاخيرة ارتفاعا كبيرا في اسعار مختلف السلع والحاجات بسبب انخفاض سعر صرف الدينار العراقي مقابل الدولار الامريكي.

XS
SM
MD
LG