روابط للدخول

زار وفد من عشائر محافظة الانبار ايران لطلب دعم المقاتلين بالسلاح لمحاربة تنظيم "داعش".

ويقول الشيخ رافع الفهداوي رئيس عشيرة البو فهد، احد العشائر المتصدية للتنظيم، ان من حق عشائر الانبار اللجوء الى اي طرف يمد يد العون لها، لتخليصها من تنظيم داعش، مشيراً في حديث لاذاعة العراق الحر الى وجودتلكوء من قبل الحكومة العراقية بتجهيز ابناء العشائر بالسلاح.

ويلفت المتحدث باسم رئيس الوزراء سعد الحديثي الى ان الحكومة العراقية ماضية باستراتيجيتها المرحبة بأي دعم تقدمة دول المنطقة والعالم، لدعم العراق في حربة ضد تنظيم داعش، مؤكداً ان تسليح ابناء العشائر سيتم من خلال الحكومة العراقية، بعد تدريبهم ضمن تشكيلات القوات الامنية.

فيما اوضح المحلل السياسي احمد رشدي ان عشائر الانبار فقدت الامل بالحكومة المركزية الولايات المتحدة ودول الجوار بمدها بالسلاح، مشيرا الى ان ايران تعد من اكثر الدول القادرة على دعم العراق بالاسلحة واشدها رغبة في القضاء على "داعش"، وهو ما دفع عشائر الانبار للجوء الى طهران، على حد قوله .

وكان 14 شيخ عشيرة من محافظة الانبار توجهوا يوم السبت 20 حزيران الحالي لأيران، بعد موافقة الحكومة المركزية على ذهابهم، للحصول على دعم عسكري لأبناء تلك العشائر، في حين اكد الجانب الايراني دعمه للعشائر من خلال الحكومة العراقية.

XS
SM
MD
LG