روابط للدخول

"الصباح" البغدادية: "داعش" يتجه الى اثارة صراعات عنصرية في شمال العراق


تنقل صحيفة "الصباح" ما يذكره تقرير اميركي معزز بالخرائط والتأشيرات عن ان تنظيم "داعش" يتجه الى اثارة الصراعات العنصرية في شمال العراق، وينفذ ذلك بواسطة جيش الطريقة النقشبندية ذي الميول البعثية، فيما اكدت مصادر كردية للصحيفة ان الجهات الامنية في الاقليم حذرت نازحين عرباً من محاولات "داعش" تفجير معسكراتهم والقاء المسؤولية على الكرد، ويضيف التقرير الذي اصدره معهد دراسات الحرب ان "التنظيم يتجه الى اثارة العنف العنصري بين العرب والكرد، الى جانب العنف الطائفي بين الشيعة والسنة".

من جهتها، تلتقي صحيفة "الزمان" عضو لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب عمار طعمة الذي اكد للصحيفة ان تنظيم "داعش" يحاول التقرب من العاصمة لفتح ثغرات في حزامها عن طريق الخلايا النائمة، ويضيف أن بغداد وضواحيها مؤمنة من هجمات "داعش" وهناك قوات نخبة واحتياط تم اعدادهم لمواجهة الطوارئ، ولكن من المحتمل ان يعمد التنظيم الى شن هجمات لزعزعة الامن داخل العاصمة من خلال خلاياه النائمة، مشيراً الى ان خلايا التنظيم تم توزيعها بحسب التقسيم العسكري الى ولايات وقواطع للعمل في الكرخ والرصافة والشمال والجنوب لبغداد.

وتنسب صحيفة "المدى" لاوساط نيابية وسياسية القول ان هناك 7000 حكم بالاعدام اصدرها القضاء العراقي منذ سنوات، لكنها تشير الى ان الاحكام التي إكتسبت الدرجة القطعية لا تتجاوز 700 حكم، منها 160 حكماً بقضايا ارهاب، وتضيف الصحيفة ان رئاسة الجمهورية تواجه ضغوطاً سياسية للمصادقة على احكام الاعدام، فيما طالب ساسة وناشطون رئيس الجمهورية فؤاد معصوم بنقل صلاحيات المصادقة على احكام الاعدام الى نائبه نوري المالكي.

وتذكر صحيفة "المشرق" ان تمرير قانون العفو العام لن يأخذ وقتاً طويلاً، بناءً على تصريحات من داخل اللجنة القانونية النيابية، وتنقل عن عضو اللجنة النائبة عالية نصيف قولها ان مشروع قانون العفو سيحظى باهتمام استثنائي من قبل رئيس المجلس ورؤساء الكتل السياسية، لكونه احد اهم القوانين التي تتعلق بتنفيذ وثيقة الاتفاق السياسي، وتضيف ان القانون استثنى جميع المحكومين بجرائم الارهاب من شمولهم بالقانون، ما سيتيح للكتل السياسية التسريع في اقراره.

وتشير صحيفة "الصباح الجديد" الى احراز القوات الأمنية العراقية في محافظة صلاح الدين تقدماً ملموساً بالعمليات العسكرية التي تشنها على مسلحي تنظيم "داعش"، وتذكر ان قوات الجيش استعادت بمساندة مقاتلي الحشد الشعبي أجزاء واسعة من المحافظة وتمكنت من تحرير ما نسبته 85% من أراضيها، في الوقت الذي فقد تنظيم "داعش" قوته الميدانية التي فرضها بداية دخوله المحافظة العام الماضي. وتنقل الصحيفة عن مصدر أمني في صلاح الدين قوله إن خطر مسلحي "داعش" بات منحسراً في مناطق معلومة، ولم يعد باستطاعتهم التنقل من منطقة إلى أخرى مثلما كانوا يفعلون سابقاً، سيما مع قطع أغلب طرق إمدادهم.

XS
SM
MD
LG