روابط للدخول

مصر تهتم بالتقرير الأميركي حول الارهاب ومساعدات فرنسية للقاهرة


إهتمت وسائل الإعلام المصرية بالتقرير السنوي لوزارة الخارجية الأمريكية حول وضع الإرهاب في العالم لعام 2014، وأبرزت إشادة التقرير بالجهود التي بذلتها مصر لمكافحة الإرهاب، والجماعات المتطرفة، وتعزيز أمن حدودها، ونقلت عن التقرير قوله، "إن قوات الجيش والشرطة تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي واصلت تبنى مبادرات رئيسية لمكافحة الإرهاب خاصة في سيناء".

ونقلت وسائل الإعلام المصرية عن التقرير الأمريكي أن الرئيس السيسي منذ انتخابه في يونيو 2014، ركز على مكافحة الإرهاب في مصر، وجعل قضية مكافحة الإرهاب أحد ركائز أول خطاب له أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر الماضي".

وأشار التقرير إلى الإدانات المتكررة الصادرة عن وزارة الخارجية المصرية، ورجال الدين أمثال الأمام الأكبر (شيخ الأزهر) ضد تنظيم داعش، والجرائم التي يرتكبها.

وأضاف التقرير أن شيخ الأزهر أحمد الطيب استضاف في ديسمبر الماضي مؤتمرا شارك فيه العشرات من رجال الدين المصريين، ومن دول العالم الإسلامي بهدف إصلاح الخطاب الديني وإدانة الأفكار العقائدية التي يتبناها تنظيم داعش.

إلى ذلك أكد وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، حضور الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند حفل افتتاح قناة السويس الجديدة في السادس من أغسطس المقبل، وأضاف في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المصري، سامح شكري بقصر الاتحادية اليوم السبت، أن المساعدات العسكرية سوف تكون جاهزة في الوقت المحدد الذي نتفق عليه فيما بيننا، على حد تعبيره.

جاء ذلك عقب استقبال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي فابيوس، وإجراء مباحثات السبت تركزت على العلاقات الثنائية بين البلدين.

وأوضح الرئيس المصري خلال المباحثات أن مصر تقوم بالتنسيق مع مختلف الأطراف الدولية لدفع جهود السلام بما يضمن إقامة دولة فلسطينية على حدود الرابع من يونيو 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، من أجل تحقيق آمال وطموحات الشعب الفلسطيني في السلام، والأمن والاستقرار، وشدد السيسي على أهمية أن تتسم أية عملية قادمة بالجدية، والالتزام للتوصل إلى تسوية إقليمية شاملة ودائمة، وبما يتوافق مع حل الدولتين، ومبادرة السلام العربية.

أخيرا، وعلى الصعيد الأمني واصلت قوات الجيش عملياتها في مناطق شمال سيناء، وقامت قوات سلاح الجو باستهداف مجموعات تكفيرية وتمكنت من توجيه ضربات قوية إلى مواقع إرهابية بحسب بيان للجيش، وتمكنت القوات من تصفية نحو سبعة من العناصر المستهدفة.

XS
SM
MD
LG