روابط للدخول

سفيرة أميركية: الآن ليس وقت التخلي عن دارفور


ذكرت سامانثا باور سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة أن الآن ليس وقت سحب قوات حفظ السلام الدولية من إقليم دارفور السوداني حيث تصاعدَ العنف واضطُر عشرات الآلاف للتخلي عن منازلهم.

الخرطوم دعت إلى انسحاب القوة المشتركة من الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي المعروفة باسم (يوناميد) من تلك المنطقة بغرب السودان. وكان تفاقم العنف في دارفور وأسلوب المواجهة الذي تنتهجه الحكومة السودانية محل تركيز اجتماع مغلق غير رسمي لمجلس الأمن الدولي يوم الجمعة.

وقالت باور في بيان إن "الإشارات من اجتماع اليوم واضحة..الآن ليس وقت التخلي عن دارفور." وأضافت "الآن ليس وقت سحب قوات الأمم المتحدة لحفظ السلام والآن ليس وقت التخلي عن شعب دارفور."

الصين وروسيا لم تحضرا اجتماع الجمعة. فيما أوصى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بأن يتحرك المجلس هذا الشهر لتمديد تفويض (يوناميد) لعام آخر قائلاً إن أي سحب للقوات لابد وأن يعتمد على قدرة الحكومة والجماعات المسلحة على تحقيق تقدم بشأن السلام، بحسب ما نقلت عنه رويترز.

إعداد وتقديم النشرة: ناظم ياسين

XS
SM
MD
LG