روابط للدخول

اربيل: البطريرك الراعي يتهم التحالف الدولي بالتساهل مع داعش


البطريرك ماار بشارة بطرس الراعي في الوسط

البطريرك ماار بشارة بطرس الراعي في الوسط

قال البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي انه ثمة علامات استفهام حول موقف التحالف الدولي من داعش، داعيا في الوقت نفسه المسيحيين والايزديين في العراق الى عدم الهجرة وترك البلاد.

وكان البطريرك الراعي وصل الى اربيل على رأس وفد لبناني ايطالي مشترك، يرافقه رئيس اساقفة ميلانو الكاردينال انجلو سكولا في اطار زيارة رعوية للاطلاع على اوضاع المسيحيين الذين هجروا بعد استيلاء داعش على من مناطقهم.

واتهم البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي خلال مؤتمر صحفي عقده الوفد البطرياركي اتهم التحالف الدولي بالتساهل مع تنظيم داعش ليتوسع أكثر في المنطقة، مؤكدا ضرورة تأمين عودة النازحين الى ديارهم لكي تستمر الحضارة المشتركة بين المسلمين والمسحيين في العراق وسوريا ولبنان.

وقال البطريرك: كنا نأمل ان يكون التحالف الدولي جاء ليوقف الظلم، يعني تحرير سهل نينوى والموصل لكي يرجع شعبها اليها. نحن لسنا مع الحرب، وانما مع العدالة، ولكن فوجئنا بان التحالف الدولي ساعد داعش على التجذر، والبقاء كما هو، ولهذا نحن نضع نقطة استفهام حول داعش. واعتقد ان تنظيم داعش اكبر من انه تنظيم ارهابي.

ودعا البطريرك الماروني المسيحيين والايزديين الى عدم الهجرة والبقاء، معلنا انه سيقدم تقريره الى باب الفاتيكان عن زيارته وسيطلعه على اوضاع النازحين.

واضاف: نقول لاخوتنا من الذين هجروا من ديارهم من مسحيين وايزديين لاتهاجروا الى الخارج، وحافظوا على وجودكم، حتى تحافظوا على حضارتكم، والذي يحمي الشعوب ليس السلاح، وانما الثقافة، وسأقدم خمسة تقارير الى البابا فرنسيس عن اوضاع المسيحيين في العراق وسوريا.

بدوره أكد امار لويس روفائيل الأول ساكو بطريرك الكلدان في العالم الذي رافق الوفد الضيف حاجة العراق لمصالحة حقيقية بين جميع مكوناته، مشيرا الى ان المسلمين ايضا يتركون البلاد بسبب تدهور الاوضاع، وضعف الاداء الحكومي.

واضاف قائلا: نحن بحاجة الى مصالحة حقيقية، وتصفية القلوب والنوايا من اجل عراق مسالم، ليس المسيحيون فقط يهاجرون وانما هناك مسلمون ايضا يهاجرون لان المواطنين بدأو يفقدون الصبر من الصراعات، التي قسمت البلد، والدولة ضيعفة، ولاتستطيع ان تفرض نفوذها وقوانينها في كل مكان.

وزار الوفد الكنسي اللبناني الايطالي النازحين المسحيين الى بلدة عنكاوا والتقى بهم للاطلاع عن كثب على أحوال المهجرين من سهل نينوى والمناطق الآخری.

XS
SM
MD
LG