روابط للدخول

مقاتلون: معارك على مشارف الموصل استعداداً لتحريرها


قوات البيشمركة في مناطق شرق الموصل

قوات البيشمركة في مناطق شرق الموصل

يؤكد مقاتلون من قوات البيشمركة والحشد الشعبي تواصل المواجهات مع مسلحي تنظيم "داعش" في المناطق الواقعة شرق مدينة الموصل تمهيداً لتحريرها.

ويقول العقيد داود خالد، آمر الوحدة الثالثة من قوات الزيرفاني الرابضة من قوات البيشمركة الكردية في منطقة الفاضلية بمحور باشك، التي تعد من اقرب الجبهات لمسلحي تنظيم "داعش": "نحن نبعد 800 متر فقط عن مسلحي تنظيم (داعش) ونحن في اتصال مستمر مع قوات التحالف عندما نلاحظ اي تحشدات لهم فاننا نقوم بابلاغ طائرات التحالف لتقصف مواقعهم، ونحن الان نحضر انفسنا لاقتحام الموصل".

من جهته اشار المقاتل خشمان عبدالله ان قوات الزيرفاني استلمت اسلحة حديثة ومتطورة، مضيفاً: "استلمنا سلاحاً جديداً من ألمانيا يسمى (كولف) يستطيع اصابة الهدف على بعد خمسة كيلومترات ويخترق الدرع لمسافة 40 سم اضافة الى اسلحة جديدة اخرى تمكننا من اصابة العدو على بعد كيلومتر واحد وقد تدربنا عليها ونحن جاهزون الان لخوض معركة تحرير الموصل".

من جهته اشار المتحدث باسم قوات الحشد الوطني محمود السورجي التي افتتحت معسكرات للتدريب على مشارف الموصل انهم خرجوا دورات عديدة للمتطوعين في الحشد الوطني، وقال لاذاعة العراق الحر: "قمنا لحد الان بتدريب (3800) متطوع بشكل كامل على ايدي ضباط من الجيش العراقي السابق وهم على اتم الاستعداد للمشاركة في تحرير مدينة الموصل".

وبين السورجي انهم بانتظار التحاق الوجبة السادسة من متطوعي الحشد الوطني لمعسكراتهم، مضيفاً: "من المقرر ان يلتحق بالمعسكر بحدود الف مقاتل، وقد بلغ عدد المسجلين لدينا لحد الان اكثر من (8000) متطوع وقد اضطررنا الى تقسيمهم لدورات متتالية لصغر حجم المعسكر".

واوضح السورجي انهم مستعدون لتطوير التدريب اذا ما وصل اليهم الدعم من الحكومة الفدرالية، مبينا بالقول " لم يصل الينا اي سلاح لا من الحكومة العراقية ولا من التحالف الدولي ونحن الان نقوم باجراء التدريبات بواسطة الاسلحة التي توفرت لدينا من قبل الادارة المحلية وقد سلمت قوات التحالف الحكومة العراقية شحنة من الاسلحة ومن المؤمل ان يتم تسليح الحشد الوطني خلال الفترة القليلة المقبلة".

وبخصوص القوات التي ستشارك في تحرير مدينة الموصل يقول السورجي المعارك مستمرة مع مسلحي داعش على طول الحدود التي تصل الى اكثر من الف كلم وستشارك اربع جهات في عملية استعادة مدينة الموصل وهي فرقتين من الجيش العراقي وقوات البيشمركة وقوات الحشد الوطني مع قوات الشرطة المحلية بمساندة قوات التحالف الدولية.

XS
SM
MD
LG