روابط للدخول

الأمين العام للأمم المتحدة يفتتح محادثات سلام اليمن


افتتح بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة محادثات سلام بشأن اليمن في جنيف الاثنين بالدعوة إلى وقف إطلاق النار لأغراض إنسانية محذراً من أن البلاد تقف على شفير انهيار لا يمكن للشرق الأوسط أن يحتمله.

بان ذكر أن القتال حصد أرواح ما يزيد عن 2600 شخص نصفهم مدنيون مستشهداً بأرقام من منشآت صحية تقول منظمة الصحة العالمية إنها أقل من الواقع. وصرّح للصحفيين:

"لقد أكّدتُ أهمية أن تستمر الهدنة، هدنة إنسانية أخرى، لمدة أسبوعين على الأقل. وبعد يومين، يبدأ رمضان وهو الشهر الذي يصلي فيه الناس من أجل السلام والتفكير والوئام والمصالحة. لذلك ينبغي أن يكون الشعب اليمني قادراً على التمتع بهذا النوع من السلام."

وأضاف بان "اليوم، بقاء اليمن ذاته على المحك إذ في الوقت الذي تتشاحن فيه الأطراف المختلفة.. يحترق اليمن. وتقع على الأطراف مسؤولية إنهاء القتال وبدء عملية حقيقية للسلام والمصالحة".

محادثات جنيف يُتوقع أن تستمر يومين أو ثلاثة يتنقل خلالها مبعوث الأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ أحمد بين الجانبين في محادثات منفصلة.

XS
SM
MD
LG