روابط للدخول

"جاودير" الكردية: قرار الإنتخابات أحدَثَ إنقساماً في البرلمان الكردستاني


تقول صحيفة "جاودير" ان قرار رئيس اقليم كردستان العراق اجراء انتخابات رئاسة الاقليم في 20 آب المقبل أحدث انقساماً في البرلمان الكردستاني، حيث يرى الاتحاد الوطني وحركة التغيير وقسم من الاحزاب الاسلامية انه الافضل ان يجري انتخاب رئيس الاقليم في البرلمان، فيما يصر الحزب الديمقراطي الكردستاني على اجراء انتخابات مباشرة من قبل الشعب، واضافت الصحيفة ان من المقرر ان يجتمع البرلمان الكردستاني الاسبوع المقبل لمناقشة تعديل قانون رئاسة الاقليم، والذي من المتوقع ان يثير المزيد من الخلافات بين الكتل البرلمانية والاحزاب السياسية.

وفي خبر اخر تقول الصحيفة ان وزارة الثروات الطبيعية في اقليم كردستان تواجه اتهامات بالتسبب في ازمة البنزين الحالية، واضافت الصحيفة ان الاسباب التي اعلنتها الوزارة عن مشاكل في المعابر الحدودية غير مقنعة، ونقلت الصحيفة عن مقرر لجنة التجارة في البرلمان عبد الرحمن علي قوله ان الاسباب التي تتذرع بها وزارة الثروات الطبيعية واهية، من جهته اتهم رئيس لجنة الثروات الطبيعية في البرلمان الكردستاني الوزارة بافتعال هذه الازمة من اجل التغطية على ازمة البنزين الرديء الذي تسبب في تعطيل واحراق العشرات من السيارات في الاقليم.

صحيفة "روداو" كتبت ان الحزب الديمقراطي الكردستاني قد يلجأ في حال عدم حل عقدة رئاسة الاقليم الى خيار اجراء انتخابات مبكرة للبرلمان، ونقلت الصحيفة عن قيادي في الحزب الديمقراطي لم تذكر اسمه ان حزبه يطلب فترة انتقالية لمدة اربع سنوات، وان رئيس الاقليم مسعود بارزاني يهدف منها الى اعلان الدولة الكردية خلال السنتين الاولى، واضافت الصحيفة ان حركة التغيير تقدمت بمشروع لتعديل قانون رئاسة الاقليم يضمن انتخاب رئيس الاقليم في البرلمان وجعل ولايته تنتهي مع نهاية ولاية البرلمان، وان يكون للرئيس نائبان وتقليص صلاحياته وهو مشروع رفضه الحزب الديمقراطي الكردستاني.

وتذكر الصحيفة في خبر اخر ان وزارة التربية في اقليم كردستان سوف تقوم ببناء 300 مدرسة جديدة عن طريق الاقتراض، ونقلت الصحيفة عن وزير التربية بشتوان صادق قوله ان تاثيرات الازمة المالية في الاقليم كبيرة على الوضع التربوي، منوهاً الى حاجة الوزارة الى بناء 300 مدرسة جديدة سنويا لاستيعاب الطلبة الجدد، واضاف الوزير ان الكثير من الشركات واصحاب رؤس الاموال اعربوا عن استعدادهم لبناء المدارس بالاقتراض شرط ان توفر الوزارة ضمانات لهذه الشركات بدفع ديونها لاحقا.

وتشير صحيفة "هاولاتي" الى ان القيادة السياسية الكردية قررت اقامة خندق لفصل ناحية جلولاء عن ناحية السعدية في محافظة ديالى، ونقلت الصحيفة عن العقيد عرفان حمه خان قائد قوات البيشمركة في جنوب جلولاء قوله ان العمل بقرار حفر الخندق تم ايقافه حاليا بسبب التوترات التي حصلت بين قوات البيشمركة والحشد الشعبي، واشار الى ان الحشد قامباطلاق النار على الاليات التي تقوم بحفر الخندق، ما اضطر قوات البيشمركة الى الرد عليهم، واضاف ان القيادة الكردية مصرة على اكمال الخندق

XS
SM
MD
LG