روابط للدخول

"هوال" الكردية: خلاف بين العبادي والمالكي على خلفية مساعي العفو عن طارق الهاشمي


نقلت صحيفة هوال عن تلار لطيف عضوة اللجنة القانونية في برلمان اقليم كردستان ان مشروع القانون الذي يمنع المتاجرة بالاعضاء البشرية سيوفر قاعدة قانونية لمنع الاشخاص الذين يقومون ببيع اعضائهم، وسيضع حدا لعمليات المتاجرة بالاعضاء البشرية وبيعها.

وقالت ان مشروعالقانون جرى العمل عليه منذ اكثر من عام وسيدخل قريبا في جدول اعمال البرلمان تمهيدا لاقراره.

وفي خبر اخر نقلت الصحيفة عن مدير عام الثروة الحيوانية والبيطرة في وزارة الزراعة في حكومة الاقليم عباس علي قوله ان الوزارة اتخذت اجراءات جديدة من اجل منع انتشار انفلونزا الطيور في الاقليم، إذ قامت بمنع استيراد الدجاج الايراني بعد ان منعت في وقت سابق استراد الدجاج التركي.

واضاف علي ان الوزارة ستقوم بابادة الدواجن في اي مشروع في الاقليم اذا ما شكت في انه غير نظيف من هذا الفايروس وانها تقوم بتعويض اصحاب هذه المشاريع ماديا. وكشف مدير معبر باشماخ الحدودي ان ادارة المعبر تلقت تعليمات من الوزارة بمنع استيراد الدجاج الايراني.

وفي خبر اخر اشارت الصحيفة الى ان موضوع السماح بعودة نائب رئيس الجمهورية السابق طارق الهاشمي خلق مشكلة بين رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ونوري المالكي.

ونقلت الصحيفة عن مصادر وصفتها بالمطلعة قولها ان العبادي ينوي السماح للهاشمي بالعودة الى الساحة السياسية العراقية بعد وساطات قامت بها قيادات سنية عراقية من اجل اصدار عفو عنه، واسقاط تهم الارهاب التي كانت وجهت اليه.

واضافت المصادر ان هذه المساعي خلقت مشكلة داخل اجنحة حزب الدعوة وتحديدا بين العبادي والمالكي.

صحيفة ئاوينة الالكترونية نقلت عن نائب رئيس البرلمان العراقي ئارام محمد قوله ان واحدة من مفاخر اقليم كردستان هو وجود الصحافة الاهلية فيه ، واضاف ان وجود الصحافة الاهلية مهم من اجل الدفاع عن حقوق المواطنين في مواجهة السلطة وايصال اصوات الجماهير بالشكل الذي تريده الجماهير وليس بالشكل الذي تريده السلطات ، واضاف ان البرلمان العراقي يعمل الان على الاستفادة من تجربة اقليم كردستان في هذا المجال وبالاخص من الجانب القانوني ،واضافت الصحيفة انها اعلنت عن حملة لجمع التبرعات بسبب الظروف المادية التي تمر بها والتي قد تتسبب في توقفها عن الصدور.

صحيفة هولير كتبت ان رئاسة اقليم كردستان ردت على الاسئلة التي وجهتها لجنة التحقيق في سقوط الموصل الى رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني ، واشارت الرئاسة في بيان لها ان اغلب هذه الاسئلة تنطوي على تشكيك كبير واتهامات مبطنة بعيدة عن اغلب الاساباب الحقيقية لسقوط الموصل وانها اسئلة غير واضحة وتفتقد للشفافية ، واضاف البيان ان من الضروري طرح هذه الاسئلة على القيادات العسكرية التي هربت من الموصل وسلمت اسلحتها الى داعش وللاشخاص الذين منعوا قوات البيشمركة من مواجهة داعش قبل سقوط الموصل وبعدها ، واكد البيان ان كل ما يتعلق بادارة الحرب مع تنظيم داعش وتفاصيلها في اقليم كردستان تخص حصريا مؤسسات الاقليم.

XS
SM
MD
LG