روابط للدخول

إحباط محاولة إرهابية للهجوم على معبد الكرنك وتصفية المهاجمين


آثار الهجوم على معبد الكرنك في الأقصر

آثار الهجوم على معبد الكرنك في الأقصر

أحبطت قوات الأمن المصرية هجوما إرهابيا كان يستهدف معبد الكرنك في الأقصر، جنوب مصر، وأسفرت المحاولة الفاشلة للهجوم على المنطقة السياحية عن مقتل إرهابيين، وإصابة خمسة آخرين بينهم شرطي.

وروى وزير الداخلية المصري، اللواء مجدي عبد الغفار، تفاصيل إحباط المخطط الإرهابي خلال مؤتمر صحافي، وقال، إن "الخدمات الأمنية المعينة لتأمين معبد الكرنك فوجئت بثلاثة أشخاص مسلحين يترجلون من سيارة أجرة "تاكسي"، قبل النطاق الأمني للمعبد، محاولين اجتيازه، فقامت الخدمات الأمنية على الفور بالتعامل معهم، والتصدي لهم، وإحباط محاولتهم الخسيسة، مما أدى إلى مصرع اثنين من العناصر الإرهابية، أحدهما نتيجة انفجار عبوة متفجرة كانت بحوزته، وإصابة الثالث بطلق ناري بالرأس، مشيرا إلى أنه تم نقله إلى المستشفى ووضعه تحت حراسة مشددة.

وأعلن وزير الداخلية المصري ضبط خمس عبوات متفجرة بحوزة الإرهابيين الثلاثة، وبندقيتين آليتين، وكمية من الذخيرة، مؤكدا أنه وجه على الفور بتشكيل فريق بحث موسع لتحديد شخصية العناصر الإرهابية، وكشف أبعاد مخططهم الإرهابي.

وكشف سائق التاكسي الذي أقل الإرهابيين إلى منطقة معبد الكرنك تفاصيل مثيرة، حيث أشار إلى أن الجناة غير مصريين، واثنان منهم يتحدثان بلكنة أفريقية، والثالث بلهجة عربية تميل للخليجية.

وقال سائق لتاكسي للصحفيين أنه أبلغ قوات الأمن بارتيابه في المتهمين فور وصوله إلى محيط المنطقة الأثرية، مشيرا إلى أنه لاحظ أنهم يقومون بعمل مريب.

إلى ذلك أعلنت وزارة الأوقاف المصرية، أن زيارة الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف المصري، والوفد المرافق له، إلى السعودية، تضمنت لقاء مع نظيره السعودي الشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ، وزير الشئون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد السعودي، وتم التباحث والنقاش حول العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك بين الوزارتين، خاصة ما يخص مواجهة الإرهاب.

وذكرت الأوقاف المصرية في بيان رسمي، أن الجانبين اتفقا على العمل على تصحيح المفاهيم الخاطئة، وبخاصة لدى الشباب والتكفيريين، وبعض الدعاة الذين قد يتبنون أفكارًا تميل إلى التشدد أو التطرف أو الغلو، وآلية القضاء على هذه الظواهر السلبية، وطرق معالجتها، على حد ما جاء في البيان.

XS
SM
MD
LG