روابط للدخول

المصممة رؤى الموالي.. أزياء بحرارة الطبيعة الأفريقية


مصممة الأزياء رؤى الموالي

مصممة الأزياء رؤى الموالي

في زاوية رسائل المستمعين، رسالة من المستمع الكفيف (نعمان جاري) من البصرة يقول فيها انه فقد بصره بعمر السادسة عشر نتيجة تعرضه لانفجار لغم في احدى القرى التابعة لقضاء ابو الخصيب. ويشير الى انه الان بعمر السادسة والعشرين واكمل الدراسة الجامعية وحاول الارتباط بفتاة كان يعرفها سابقا قبل الدراسة الجامعية وتقدم لخطبتها، لكن اهلها رفضوه بسبب عوقه دون الاستماع الى رغبة ابنتهم بالارتباط به (يافريال حِلّي لي مشكلتي)...

ياصديقنا (نعمان) بودي لو كنت في العراق لذهبت الى اهل حبيبتك لاقناع اهلها، لكني سأحاول من خلال البرنامج ان اوجه رجائي الى والد الفتاة لكي يجمع بين قلبين ارتبطا منذ فترة طويلة برباط المشاعر السامية... فرفقاً بالشباب يا اهل العراق.

رسالة من المستمع (جابر احمد سلمان) من محافظة نيسان يشير فيها الى انتشار السلاح الشخصي في قرى المحافظة واستخدامه في حل الخلافات بطرق زادت من حالات العنف بالرغم من التحذيرات الامنية المتواصلة. "فاين الحكومة من هذه التجاوزات ونحن نخاف من الطلقات التائهة".

معك حق ياصديقنا (جابر) ونرجو من اصحاب الحل والعقد ووجوه المدينة المسارعة في عرض هذه التجاوزات وفرض العقوبات الصارمة للحد من استخدام السلاح الشخصي.

رؤى الموالي وازياء مستوحاة من افريقيا

تقول مصممة الأزياء رؤى الموالي ان اهتمامها بدأ بتصميم الازياء مع اولى خطواتها قادمة الى السويد مبتكرة اساليب جديدة لازياء المحجبات وربطات الرأس بطرق مستوحاة من لفائف الرأس الافريقية.

وتشير الموالي الى انها درست تصميم الازياء والخياطة في مدرسة سويدية خاصة بتصميم الملابس. واطلقت مجموعتها الاولى بعنوان (الواني الاولى) في صيف سنة 2014 مستخدمة الوان الطبيعة الافريقية الحارة، فتنقلت من الاحمر الى الاصفر ثم الازرق مع اضافة تركيبات من قطع هندسية ملونة ليخرج التصميم صارخا بألوانه ولكن بأسلوب ناعم ورومانسي.

سألنا الموالي عن معنى (خط الفرح) ولماذا اختارت هذا الاسم؟ فقالت ان "خط الفرح هو اسم فلم اجنبي ترجمته الى العربية معناها (خط الفرح) وهو اسم مشروعي الاول في سنتي الاولى".

وعندما سئلناها عن مجموعة الوان، قالت: "الواني الاولى استوحيتها من الوان الطبيعة الافريقية والتصميم من الثقافة الافريقية، ثلاثة فساتين وخمس اطلالات هذه هي مجموعتي الاولى".

وتذكر رؤى انها تضع لمساتها السحرية على ازياء المحجبات والحجاب ايضا، فكيف ذلك؟ اجابت: "كوني محجبة اولا ومقيمة في السويد ورأيت الصعوبة التي تواجهها الفتاة المحجبة في اختيارها ملابسها اليومية او الخاصة بالمناسبات كون الطابع الاوروبي خاص من ناحية اختيار ملابس تليق بالحجاب وبالطابع الاوروبي ايضا، اما بالنسبة لحجاب الرأس اخترت الطراز الافريقي في ربطة الرأس".

وعن مشاريعها المقبلة، تقول: "لدي مجموعة تصاميم جاهزة وانتظر البدء في تنفيذها بعد تخرجي سيكون التخطيط في السويد والتنفيذ في دول اخرى لرخص الايدي العاملة وتوفر كل انواع الاقمشة وسيكون البيع اون لاين في بداية الامر الى ان يتوفر لي محل خاص".

XS
SM
MD
LG