روابط للدخول

تونس: الرئيس يؤكد على ضرورة دعم الاستثمار ونفي وصول داعش الى الحدود


أعلن الرئيس التونسي في مؤتمر صحفي يوم الاثنين 08 جوان اثر انتهاء القمة العالمية لمجموعة الدول السبع ولقائه مع رئيس الحكومة الايطالي ماتيو رنزي والذي تطرق للهجرة الغير شرعية و شباب القوارب, الرئيس أعلن انه تم التباحث في التطور الذي شهدته تونس منذ الثورة على الصعيد الاقتصادي والاجتماعي والسياسي خلال القمة وأكد انه متفائل إزاء التطورات الأخيرة مصيفا أن احد الأهداف الأولى الآن هو توفير المناخ الملائم للمستثمرين خلال هذه السنة وجلب استثمارات جديدة في مختلف القطاعات وأضاف أن تونس على المسار الصحيح وسيتسارع نسق التطور فيها بمساندة المجتمع الدولي.

الرئيس تطرق لمشكلة الحرب ضد الإرهاب خلال المؤتمر الصحفي مذكرا أن البلاد التونسية لا تزال تواجه خطر الإرهاب خاصة أن هذه الظاهرة جديدة على تونس وهي لا تملك الإمكانيات أو الخبرة في التعامل مع هذا الخطر وحدها ومن الضروري أن يتحد المجتمع الدولي ضد هذا الخطر الذي يهدد الجميع والنظر في أسباب انتشار هذه الظاهرة ومعالجتها كالفقر والجهل و البطالة.

الرئيس تطرق أيضا لمشكلة الهجرة غير القانونية والتي كانت محور لقائه مع رئيس الحكومة الايطالي وسيتم تكثيف الجهود للحد من هذه الظاهرة بالتنسيق بين البلدين ومضاعفة الدوريات والمراقبة الأمنية على الحدود البحرية.

رئيس الحكومة الحبيب الصيد كان قد تطرق لموضوع مقاومة الإرهاب خلال الاجتماع الذي جمعه بأعضاء الحكومة و بعض الأمناء العامين للأحزاب بقصر الحكومة بالقصبة يوم الاثنين وقد أكد أن خطر الإرهاب لا يزال يهدد امن البلاد وان من الضروري إن يتحد الجميع وأن يتم التسامي على الحسابات السياسية الضيقة، حيث إن الخلافات و الانشقاق يمكن أن يؤثر في نجاعة ومهام المؤسسة الأمنية وبالتالي امن البلاد.

الصيد شدد على ضرورة أن تتحمل الأحزاب والأطراف السياسية مسؤولياتها في التنبيه وتوعية المواطنين للتأثير السلبي للفوضى والاحتجاجات غير السلمية والاعتداءات على رجال الأمن خلال المظاهرات مما يؤثر على عملهم ونوه ببسالة القوات الأمنية ورباطة جأشهم إزاء الاستفزازات الموجهة لهم خلال قيامهم بواجبهم.

من جهة أخرى تتواصل سلسة الإضرابات حيث يواصل المعلمون إضرابهم المفتوح ويتواصل تعطل الدروس بالمدارس الابتدائية وقد علق رئيس الحكومة الحبيب الصيد على الإضراب قائلا إن الحكومة تعمل على حل النزاع بين الوزارة والمعلمين و النقابة و إن كل مشكلة لها حل.

ذلك وقد أعلن الاتحاد العام التونسي للشغل على لسان أمينه العام حسين العباسي مساندته لإضراب المعلمين و دعمه لهم في المطالبة بحقوقهم و تحسين أوضاعهم المهنية والمادية واتهم الحكومة في بيانه بالتنكر لكل الوعود التي قطعتها على نفسها اثر المفاوضات الأخيرة مع الوزارات وطالبها بالوفاء بالتعهدات التي تم الاتفاق عليها.

أخيرا في بيان صحفي يوم الاثنين نفى العميد السابق بالجيش التونسي ورئيس المركز الوطني لدراسات الأمن الشامل مختار بن نصر الإشاعات التي روجت مؤخرا عن اقتراب تنظيم داعش من الحدود التونسية وأكد ان من الضروري ألا نقع فريسة الحرب النفسية التي يستعملها تنظيم داعش ببث الإشاعات وبث الرعب بين المواطنين مثلما فعلوا في سوريا والعراق وأكد أن الحدود التونسية مؤمنه بشكل ممتاز.

XS
SM
MD
LG