روابط للدخول

بغداد وأربيل تتبادلان الإتهامات بشأن الاتفاق النفطي


وزير النفط عالد عبد المهدي ورئيس حكومة إقليم كردستان العراق نيجيرفان بارزاني في أربيل

وزير النفط عالد عبد المهدي ورئيس حكومة إقليم كردستان العراق نيجيرفان بارزاني في أربيل

جددت الحكومة الاتحادية تأكيدها الالتزام بالاتفاق النفطي المبرم مع اقليم كردستان. وقال سعد الحديثي، المتحدث باسم رئيس الوزراء في حديث لاذاعة العراق الحر ان المركز يقوم بارسال المستحقات المالية الى الاقليم، استناداً الى كميات النفط المصدرة منه، موضحاً ان أربيل لم تتمكن من الايفاء بالتزاماتها بتصدير 550 الف برميل يومياً المتفق عليها مع بغداد.

من جهته يؤكد عضو التحالف الكردستاني النائب ريناس جانو على ضرورة عقد حوارات جديدة بين حكومتي المركز والاقليم، للوصول الى حلول ناجعة بشأن الخلاف النفطي القائم.

ويعتقد المحلل السياسي محمد نعناع بأن حكومتي المركز والاقليم لا تبديان مرونة او تنازلاً سياسياً، بالرغم من الاعلانات المستمرة للطرفين بوجود حوارات فاعلة بينهما، مشيراً الى ان جوهر الخلاف حول الاتفاق النفطي بين بغداد واربيل هو سياسي.

وكانت حكومة اقليم كردستان اتهمت في بيان أصدرته في 3 حزيران الحالي، حكومة المركز بعدم الالتزام بإرسال المستحقات المالية للإقليم بموجب موازنة العام الحالي، وقالت ان اجمالي ما ارسلته بغداد الى الاقليم لم يصل في أي وقت إلى المبلغ الكافي لصرف رواتب شهر واحد للموظفين.

XS
SM
MD
LG