روابط للدخول

"هاولاتي" الكردية: الخلافات تتصاعد بين "داعش" وجيش النقشبندية


تقول صحيفة "هاولاتي" ان الخلافات بين تنظم "داعش" وجيش النقشبندية بدأت تتصاعد وبات كل طرف يتهم الاخر بالعمل ضده، ونقلت الصحيفة عن قائد اللواء الاول للبيشمركة في كركوك اللواء هيوا عبد الله قوله ان هذه الخلافات تتعلق بنفوذ كل طرف في المناطق التي يتم الاستلاء عليها في العراق، واضاف ان جيش النقشبندية كان من اكبر القوى المسلحة في العراق قبل مجيء "داعش" ولكن دورهم ضعف بعد استيلاء "داعش" على الموصل وتكريت والرمادي، ما اضطرهم الى الوقوف تحت لواء التنظيم واعلنوا البيعة له.

وفي خبر اخر تذكر الصحيفة ان اقليم كردستان يواجه مخاطر بيئية من موجات الغبار والعواصف الرميلة التي تصل اليه، ونقلت الصحيفة عن دارا حسن مدير الانواء الجوية في محافظة السليمانية قوله ان هذا العام سيشهد زيادة في العواصف الرملية ومعدلات الغبار التي تصل الى الاقليم من وسط افريقيا وهذا يخلق مخاطر صحية وبيئية وزراعية، فيما اكد وزير البيئة في الاقليم عبد الرحمن عبد الرحيم ان البرنامج الذي وضعته وزارته بالتعاون مع وزراة البيئة العراقية لتحسين البيئة في البلاد سوف يستمر لغاية عام 2020 لكن الازمة المالية الحالية تعيق هذا البرنامج.

وتفيد صحيفة "كوردستاني نوى" بان مؤتمرا اقتصاديا امنيا لممثلي المحافظات العراقية سيقام اليوم الاحد في السليمانية، ونقلت الصحيفة عن هونر توفيق المتحدث باسم محافظة السلمانية قوله ان المؤتمر سيقام رعاية رئيس حكومة الاقليم وممثل رئاسة العراق والبرلمان العراقي والكردستاني وان الهدف منه هو فتح الحوار وايجاد الحلول للمشاكل الاجتماعية والاقتصادية والفنية والثقافية والسياحية التي تواجه كل المحافظات في العراق، والمؤتمر بمثابة منبر لابداء الاراء ومناقشتها بشكل مفتوح.

صحيفة "هولير" كتبت ان حكومة الاقليم اعلنت عن تراجع قدراتها في العمل لانجاز واحد من اكبر السدود الاستراتيجية في منطقة كرميان وهو سد باونور، وان الشركة المنفذة للمشروع مستمرة في العمل رغم توقف تمويل المشروع ماليا، ونقلت الصحيفة عن مدير ناحية باونور سروت محمد امين قوله ان وزارة الزراعة رصدت ميزانية تبلغ 234 مليار دينار لهذا المشروع، وان ما انجز منه لا يتجاوز 6% رغم مرور عام ونصف على البدء في العمل، واضاف ان للمشروع اهمية كبيرة بالنسبة لمنطقة كرميان كون اراضي هذه المنطقة الزراعية تعتمد على السقي اضافة الى توليد الكهرباء وزيادة مخزون المياه الجوفية والسياحة وتربية الاسماك.

وتقول الصحيفة في خبر آخر ان استمرار الحرب مع تنظيم "داعش" وزيادة أعداد ضحايا البيشمركة وارتفاع حالات الطلاق ادى الى زيادة اعداد الاطفال الذين لامعيل لهم، واشارت الصحيفة الى ان احصاءات مديرية الرعاية الاجتماعية في محافظة حبجة تشير الى وجود نحو 774 طفلا بدون معيل او راعٍ، 344 من الذكور و428 من الاناث تتراوح اعمارهم بين 5-14 سنة، ونقلت الصحيفة عن سالار فتاح مدير دائرة الرعاية الاجتماعية في حلبجة قوله ان المديرية توقفت عن تقديم المساعدة لاطفال منذ عامين، واضاف انه يوجد في حدود المحافظة نحو الف طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة يتلقون الرعاية في الوقت الحاضر.

XS
SM
MD
LG