روابط للدخول

باحثون: بحيرة ساوة مهددة بالنضوب


جانب من بحيرة ساوة

جانب من بحيرة ساوة

أكد باحثون مهتمون بدراسة المسطحات المائية ان بحيرة ساوة (30 كلم جنوب غرب السماوة) مهددة بالنضوب الكلي.

وقال الدكتور رحيم حميد المتابع لتغذية البحيرة لاذاعة العراق الحر ان البحيرة تعاني من نقص شديد في الامدادات المائية،متوقعا قرب نضوبها الكلي.

واوضح الدكتور رحيم حميد ان البحيرة تعتمد في امداداتها على المياه الجوفية وان احد اسباب انقطاع هذه الامدادات عن البحيرة ربما يكون نتيجة زلزال في مكان ما او حركة للصفائح الارضية او انفجارات ادت الى قطع الطرق المائية المغذية للبحيرة، التي ادت الى انخفاض منسوب الماء فيها اكثر من نصف متر ومازال الانخفاض في تزايد.

الى ذلك اشار الخبير في الموارد المائية جاسم الاسدي الى ان بحيرة ساوة واحدة من اهم المعالم المائية الصحراوية في العراق.

وبحسب ويكيبيديا ـ الموسوعة الحرة فان المساحة السطحية لبحيرة ساوة تبلغ 12كلم مربع ونصف كيلومتر مربع، اما طولها فيقرب من 4 امتار و750 سنتيمترا، وعرضها في اوسع منطقة متر و750 سنتيمتر اما عمقها فغير معلوم، ويحيط بالبحيرة جرف صخري تكون من ترسبات كثبان رملية متكدسة، وتعتبر من أغرب البحيرات في العالم، ومن المعالم الجغرافية والبيئية في العراق، لأنها تقع في الصحراء وليس لديها مجرى مائي يغذيها بل تعتمد على تدفق مياه باطنية تأتي عبر صدوع .ومياه البحيرة مشبعة بالكبريت ودافئة دائما، وترتفع فيها نسبة الملوحة وتعتبر علاجاً لبعض الأمراض الجلدية، وكثافتها أعلى من ماء البحر، وترتفع مياه البحيرة 11 متراً عن مستوى نهر الفرات، لذلك يمكن تصريف المياه عن طريق نهر العطشان الذي يبعد عن البحيرة نحو 10كيلومترات.

XS
SM
MD
LG