روابط للدخول

دهوك: احياء يوم البيئة العالمي


في احدى الساحات العامة في دهوك

في احدى الساحات العامة في دهوك

احيت منظمة (بوزين) للتنمية، بالتعاون مع مركز (المسلة) يوم البيئة العالمي بعقد جلسة حوار مفتوحة في دهوك كرست لسبل الحد من المخاطر البيئة، وكيفية التقليل منها.

وشارك في الجلسة التي عقدت بمناسبة يوم البيئة العالمي الذي يحتفل به في الخامس من حزيران من كل عام ممثلون عن منظمات مدنية تعنى بحماية البيئة، واساتذة جامعيين متخصصين.

سكفان حسن من منظمة (بوزين) للتنمية واحد المشاركين في الجلسة قال لاذاعة العراق الحر "قمنا باحياء هذا اليوم لأننا نرى ان هناك حاجة للفت انظار المعنيين والمتخصصين للبيئة من حولنا بالتركيز على المشاكل التي تعاني منها، ومحاولة ايجاد حلول مناسبة لها، بالتنسيق مع السلطات المعنية، ووضع خطة سنوية لتحسين الواقع البيئي".

وبخصوص المشاكل التي تعاني منها البيئة قال سكفان حسن "هناك تلوث مصدره المعامل والمصانع الموجودة في منطقة كواشي شرق مدينة دهوك. وهناك ايضا مشكلة قلة الوعي البيئي، كما اننا نعاني من مشكلة قلة الكوادر المتخصصة بموضوع البيئة".

واشار يونس احمد من منظمة (فراشين) لحماية البيئة الى مشاكل بيئية موسمية مثل حرائق الغابات التي تحدث خلال فصل الصيف، داعيا السلطات المعنية في اقليم كردستان الى الاهتمام بهذه المشكلة من خلال القيام بحملات توعية للمواطنين والفلاحين، من اجل الحفاظ على البيئة والحيلولة دون وقوع مثل هذه الحرائق".

الى ذلك دعت الناشطة المدنية سوزان سفر السلطات الحكومية الى الاهتمام بالوضع البيئي في مخيمات النازحين وقالت "على السلطات التخلص من النفايات التي تتراكم في هذه المخيمات وخاصة خلال فصل الصيف، إذ ان تراكمها قد يؤدي الى انتشار الامراض بين النازحين".

باور شمس الدين الاستاذ في كلية العلوم بجامعة دهوك اوضح ان عملية الحفاظ على البيئة "يجب التركيز على الوعي البيئي منذ المراحل الاولى للدراسة".

واوضحت شمس الدين "ان هناك انواعا اخرى من التلوث لم نلتف اليها بعد، مثل الضوضاء، والتلوث البصري. فالضوضاء الذي تحدثه مولدة كهربائية تؤثر علينا نفسيا، اما التلوث البصري فناجم عما نراه يوميا من برك مياه راكدة ومناظر مزعجة".

XS
SM
MD
LG