روابط للدخول

السليمانية: مهرجان سينمائي يديره وينظمة اطفال


الهيئة الادارية لافام الاطفال

الهيئة الادارية لافام الاطفال

تستمر في قاعة توار ببيت السينما الكوردية بالسليمانية فعاليات المهرجان الاول لفلم الاطفال بمشاركة27 فلما من العراق و20 بلدا عربيا واجنبيا.

عضوة اللجنة المنظمة للمهرجان دياري فريدون قالت لاذاعة العراق الحر ان معظم الافلام المشاركة في المهرجان تتحدث عن مشاكل الاطفال في مجتمعاتهم، وداخل اسرهم، وكذلك معاناتهم نتيجة الفقر والحروب. وان مايميز هذا المهرجان هو ان من يديره جميعهم من الاطفال.

مدير المهرجان باور نصر الدين وهو طفل في الثالثة عشرة من عمره اشار الى ان الهيئة المنظمة للمهرجان تضم 16

طفلا اخذوا على عاتقهم جميع الامور الفنية والاعلامية والادارية للمهرجان.

واضاف ان برنامج المهرجان يتضمن عرض عدد من الافلام على اطفال يرقدون في مستشفى هيوا للامراض السرطانية.

واضاف نصر الدين "ان المهرجان يفسح المجال امام الاطفال الذين يحبون السينما للتعرف عن قرب على هذا الفن، والالتقاء مع فنانين ومخرجين والتعرف ايضا على طرق انتاج واخراج الافلام. نحن نشكر بيت السينما لانها وضعت ثقتها فينا لكي ندير المهرجان. في نيتنا عرض عدد من الافلام للاطفال في مخيمات النزوح".

مسؤولة اعلام المهرجان الطفلة آلا آواره اوضحت ان المهرجان يقام على هامش يوم الطفل العالمي، وانهم يهدفون من خلاله الى تقديم عمل يفرح ويزرع الابتسامة على شفاه الاطفال اليتامى والفقراء في العراق، والذين يعانون من اثار الحروب والقتال والنزوح.

واشارت اواره الى "ان قسم الاعلام في المهرجان اصدر صحيفة خاصة عن فعاليات المهرجان والافلام التي ستعرض خلاله، وسيتم اصدار عدد اخر من هذه الصحيفة لاحقا تنشر فيها صور واراء الاطفال حول المهرجان والسينما عموما. وقد اقمنا معرضا لكتب الاطفال وآخرلرسوم الاطفال يضم 20 لوحة، ونتمنى ان تحظى قبول الجمهور. كنا نتمى ان يقام المهرجان في محافظات عراقية اخرى لكن الظروف الامنية والمادية لاتسمح بذلك" .

يشار الى ان افلاما من بريطانيا والمانيا وفرنسا والهند وتركيا وايران وسوريا تشارك في المهرجان.

XS
SM
MD
LG