روابط للدخول

ميسان: تحذير من كارثة بيئية بسبب تراكم النفايات


نفايات في منطقة سكنية في العمارة

نفايات في منطقة سكنية في العمارة

عبّر مواطنون في محافظة ميسان عن استيائهم وتذمرهم من تكدس النفايات في الاحياء السكنية، مشيرين الى ذلك ادى الى انتشار امراض جلدية بين الاطفال.

ويقول عباس قاسم، من سكنة حي الغدير وسط مدينة العمارة، ان المواطنين اضطروا الى حرق النفايات، للتخلص منها في ظل تراجع عمل الدوائر البلدية. فيما انتقد ابو محمد، من منطقة مغربة، قلة الوعي لدى المواطنين والتخلص من النفايات بطرق عشوائية دون استخدام الاكياس، ما قد يؤدي الى انتشارها في الازقة، وأشار الى ان الحال وصل الى رمي حيوانات نافقة، وما يحمله هذا الأمر من مخاطر على الصحة والبيئة.

من جهته يذكر مدير بلدية العمارة علي حسون ان قلة التخصيصات المالية تقف وراء تراكم النفايات في المحافظة، مشيراً الى ان أغلب عمال النظافة تركوا العمل ضمن مشروع التنظيفات، فضلاً عن إنسحاب الآليات المستأجرة، لافتاً الى ان الدائرة تعتمد في الوقت الحاضر على امكاناتها الذاتية.

ويصف رئيس مجلس محافظة ميسان منذر الشاوي الوضع في المحافظة جراء تكدس النفايات بـ"المأساوي"، ويقول ان الاجراءات المتبعة من قبل وزارة البلديات في ملف التنظيفات "ترقيعية" ودون المستوى المطلوب.

وكان مجلس محافظة ميسان طالب في وقت سابق وزارة البلديات بالتدخل لحل مشكلة مشروع التنظيفات، محذراً من حدوث كارثة بيئية بسبب تراكم النفايات في احياء المحافظة.

XS
SM
MD
LG