روابط للدخول

كاسن يعلن من القاهرة عددا من الإجراءات خلال أسابيع ضد الإرهاب في بريطانيا


أعلن السفير البريطاني بالقاهرة، جون كاسن أن المملكة المتحدة أصدرت عددًا من التشريعات الجديدة من شأنها مواجهة التطرّف على الأراضي البريطانية، مشددا على أنها لا تستهدف المسلمين فقط وإنما جميع المتشددين، على حد تعبيره.

وفي السياق أعلن المتحدث باسم الحكومة البريطانية فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أدوين سموأل، أنه من المتوقع إصدار تشريع جديد لحظر المنظمات المتطرفة التي تسعى إلى تقويض الديمقراطية، أو استخدام الخطب التي تحث على الكراهية، كما يتضمن التشريع صلاحيات إغلاق المقار التي قد يستخدمها المتطرفون للتأثير على الآخرين.

جاء ذلك خلال لقاء مع الصحفيين، بمقر السفارة البريطانية بالقاهرة، الخميس، وشدد السفير البريطاني بالقاهرة، جون كاسن، على أنالتشريعات الجديدة تستهدف المتطرفين داخل المملكة المتحدة مهما كانت ديانتهم.

وقال إن التشريع الجديد، والذي سيتم الإعلان عنه خلال أسابيع يمثل إستراتيجية شاملة لمكافحة التطرّف، وهى ليست بداية لتلك الجهود حيث بدأت بريطانيا اتخاذ العديد من الإجراءات منذ سنوات لمواجهة التطرّف والإرهاب، كما أنها لا تمثل النهاية فى هذا الطريق، بل ما تسعى إليه المملكة المتحدة هو وضع إستراتجية شاملة قوية لمواجهة خطر التطرف.

وقال كاسن إن نتائج تقرير المراجعة الخاص بأنشطة جماعة الإخوان المسلمين فى بريطانيا سيتم الانتهاء منه، والإعلان عنه فى مرحلة لاحقة خلال العام الجاري، على حد تعبيره.
وأكد كاسن أن مواجهة التطرف ستمثل أولوية كبيرة للمملكة المتحدة، لذا سيتم خلال الفترة المقبلة تقديم عدد من القوانين، وتتضمن تلك القوانين، أولا قانون يسمح لوزارة الخارجية لمنع تواجد منظمة تدعو أو تروج للأفكار المتطرفة، ثانيا الحد من استخدام أي شخص يثبت ترويجه لأفكار متطرفة لشبكة الإنترنت، ووضع استخدامه لشبكة المعلومات الدولية للمراقبة كذلك متابعة لقاءاته، ثالثا، غلق أي مقر لأي منظمة يثبت تورطها فى الترويج لأفكار متطرفة، رابعا مراقبة الأداء الإعلامي للقنوات أو وسائل الإعلام المختلفة، والتي تقوم بالترويج لأفكار التطرّف أو الإرهاب، وخامسا، إمكانية إجراء التحريات عن المتقدمين لشغل وظائف محددة وأخيرا، التأكيد على عدم استغلال الجمعيات الخيرية واستخدامها لتمويل الأنشطة المرتبطة بالإرهاب أو أنشطة التطرّف.
كما أشار كاسن إلى أنه سيتم إنشاء وحدة جديدة خاصة بتحليل بيانات من يتقدمون للحصول على التأشيرات لتتبع من تدور حولهم الشكوك وحول أنشطتهم، ورحب السفير البريطاني بالقاهرة بالخطوات التي تتخذها مصر نحو تجديد الخطاب الديني، معربا عن ترحيب بريطانيا التعاون مع القاهرة فى هذا الصدد، على حد تعبيره.

XS
SM
MD
LG