روابط للدخول

الجبوري: المصلحة العامة تتطلب تقديم تنازلات لاقرار القوانين المهمة


اقر اعضاء في مجلس النواب العراقي صعوبة تقديم الكتل السياسية تنازلات من اجل التوافق بشأن اقرار قوانين مهمة.

وقال النائب عن التحالف الوطني فريد الابراهيمي لاذاعة العراق الحر "ان كل الكتل السياسية متمسكة بوجهات نظرها بخصوص مشاريع القوانين المطروحة على مجلس النواب، إذ يعتقد الكل ان رأية يصب في مصلحة الفئة التي يمثلها"، موكدا "ان أيا من تلك الكتل غير مستعدة لتقديم تنازلات للطرف الاخر".

وبغية التوافق على القوانين المهمة واقرارها عمد مجلس النواب في وقت سابق من الشهر الماضي الى تمديد فصله التشريعي الحالي لثلاثين يوما اخرى، غير ان النائب عن التحالف الكردستاني ريناس جانو يرى ان "لا فائدة من التمديد لانه لن يحفل بأقرار قوانين مهمة مثل الحرس الوطني والمحكمة الاتحادية سوى بعض القوانين غير المختلف عليها".

فيما اكد المحلل السياسي عبدالامير المجر "ان التوافق السياسي لن يكون حاضرا في البرلمان بشأن تمرير القوانين المهمة، مالم تتخلص الكتل التي يمثلها اولائك النواب من الاجندات والتأثيرات الخارجية".

وكان رئيس البرلمان سليم الجبوري اكد في بيان له يوم الثلاثاء(26 أيار) أن المصلحة العامة تتطلب من الجميع تقديم التنازلات من اجل تمرير قوانين مهمة مثل قانون المساءلة والعدالة، والحرس الوطني، والمحكمة الاتحادية، والنفط والغاز، والاحزاب.

XS
SM
MD
LG