روابط للدخول

"هاولاتي" الكردية: الاقليم يبيع نفطه بسعر يقل ثلاث دولارات عن سعر النفط العراقي


قالت صحيفة هولير ان الحكومة الاتحادية تسلح التركمان الشيعة في قضاء دوزخورماتو وتوابعه، وان اربعة الاف مسلح تركماني قاموا باستعراض في ناحية امرلي التابعة لدوزخورماتو بعد ان انهوا تدريباتهم العسكرية.

ونقلت الصحيفة عن عضو مجلس النواب العراقيجاسم محمد البياتي ان مهمة هذه القوة هي الدفاع عن مدينة كركوك ودوزخورماتو وسائر المناطق التركمانية، فيما نقلت الصحيفة عن كريم شكر مسؤول تنظيمات الاتحاد الوطني الكردستاني في قاطع حمرين قوله ان تسليح قسم من سكان دوزخورماتو وزيادة عدد الحشد الشعبي في القضاء سيؤدي الى مزيد من التوتر في المنطقة التي يوجد فيها نحو عشرة الاف عنصر من البيشمركه.

وفي خبر آخر نقلت الصحيفة عن شاخوان عبد الله مقرر لجنة الدفاع والامن في مجلس النواب العراقي ان الكتل الكردية ستقدم خلال جلسة الخميس ثلاثة مقترحات حول قانون تشكيل الحرس الوطني. وان الكتل الكردية طلبت اولا عدم شمول الاقليم بهذا القانون، وثانيا عدم تشكيل اية قوة في المناطق المتنازع عليها إلاّ بعد لتنسيق والاتفاق مع قوات البيشمركه وثالثا ان يتم تشكيل الحرس الوطني بموافقة اغلبية اعضاء مجالس المحافظات وعلى اساس اللامركزية وفي اطار المحافظة الواحدة.

ونقلت صحيفة هاولاتي عن عضو لجنة الطاقة والثروات الطبيعية في برلمان اقليم كردستان علي حمه صالح ان حصول مسؤولين في الاقليم على ضمانات خارجية لبيع النفط بشكل مستقل عن بغداد بحاجة ايضا الى وحدة الموقف الداخليوهو ما لم يضمنه المسؤولون حتى الان.

واضاف صالح ان وزير الثروات الطبيعية في حكومة الاقليم ابلغ برلمان الاقليم بان لا مشكلة تواجه بيع نفط الاقليم. وان الوزير اكد ان نفط الاقليم سيباع بالاسعار العالمية او باقل ثلاث دولارات عن سعر النفط العراقي.

وفي خبر آخر لهاولاتي ان القائمة الكردية في مجلس محافظة كركوك بدات تكثف اتصالاتها بالاطراف الكردستانية المختلفة في الاقليم لمناقشة مشاكل المحافظة مع الحكومة الاتحادية والازمة المالية التي تمر بها.

الى ذلك نقلت صحيفة كوردستاني نوى عن محافظ كركوك نجم الدين كريم قوله ان المحافظة مدينة للمقاولين بمئات ملايين الدنانير فضلا عنمئة مليون دينار مستحقات الشركة المنتجة للكهرباء في كركوك.

واضاف كريم ان تدابير اتخذت لجمع موارد الدوائر واستخدامها لتسيير شؤون المحافظة وعدم تحويلها الى بغداد، بينما اكد عضو مجلس محافظة كركوك احمد العسكري ان قرار استخدام واردات الدوائر الحكومية اجراء قانوني ما دامت بغداد لا تحول ميزانية كركوك الاعتيادية وميزانية البترودولار .

وتناولت كوردستاني نوى ازمة رداءة نوعية البنزين المحلي والمستورد. وقالت ان لجنة الطاقة والثروات الطبيعية في برلمان الاقليم ناقشت مشكلة المصافي غير الرسمية، وتدهور نوعية البنزين التي أدت الى عطلات وحوادث احتراق السيارات.

ونقلت الصحيفة عن رئيس اللجنة شيركو جودت قوله ان استخدام هذا النوع من البنزين يؤدي ايضا في تلوث البيئة، داعيا اصحاب السيارات الى التبليغ عن المحطات التي تبيع البنزين غير الجيد لتقوم اللجان المختصة بالمتابعة والتحقيق مع المحطات المقصرة ومحاسبتها.

XS
SM
MD
LG