روابط للدخول

مصر: طقس استثنائي ومشاورات لتجديد الخطاب الديني بين السيسي وشيخ الأزهر


عاشت مصر يوما استثنائيا في تاريخها، إذ بلغت درجة حرارة الجو 46 درجة مئوية، ما أفضى إلى احتراق عشرة منازل على الأقل في مختلف محافظات الجمهورية، إضافة إلى أكثر من 40 حريقا متنوعا، بينهم حرائق هائلة في عدد من المزارع بوادي النطرون، شمال القاهرة، وأصيب أكثر من عشرة أشخاص، ولقي تلميذ مصرعه غرقا بسبب السباحة في النيل هربا من حرارة الجو، كما نفقت أعدادا كبيرة من الماشية بسبب ارتفاع درجات الحرارة.

إلى ذلك التقى الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، مع الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، وتناول اللقاء جهود الأزهر الشريف المتواصلة لتجديد الخطاب الديني، ومكافحة الإرهاب والأفكار المتطرفة.

واستعرض شيخ الأزهر خلال اللقاء مناقشاته مع عدد من المثقفين، والمفكرين، والعلماء من أجل التشاور والحوار حول آليات وضوابط تجديد الفكر والخطاب الديني، وذلك تمهيدا لوضع أسس حقيقية، وخطط جادة ورؤى عملية تحمى المجتمع من الفكر المتطرف، ونزعات التحلل التي باتت تهدد الاستقرار، والأمن المجتمعي.

وأثنى الطيب خلال اللقاء على اهتمام الرئيس المصري، وجهوده فى استعادة الأزهر لدوره مرة أخرى، وتأكيد ذلك فى كل المحافل الدولية التي يحضرها الرئيس أو من خلال لقاءاته مع المسئولين الدوليين.

وشدد شيخ الأزهر خلال اللقاء، على أن الأزهر سيبقى منارة العلم وقبلة الوسطية للعالم الإسلامي، مشيراً إلى حرصه، وعلماء الأزهر على تعزيز التواصل مع كل مؤسسات الفكر، والتأكيد على قبول الآخر، وتقريب وجهات النظر لخدمة الإسلام والإنسانية.

وأكد شيخ الأزهر خلال اللقاء، على أن مسألة التجديد تتطلب خطاباً فكرياً، وتربويا،ً وأخلاقياً يتناسب مع مهمة التجديد.

وأوضح شيخ الأزهر أنه استمع للمثقفين لطرح ما يمكن أن يقدم لمصر والعالم الإسلامي، ولبحث سبل حماية المجتمع من الفكر المتطرف، ونزعات التحلل التي باتت تهدد الاستقرار والأمن المجتمعي، وذلك على حد ما نقلت وسائل الإعلام المحلية قريبة الصلة من الرئاسة المصرية.

XS
SM
MD
LG