روابط للدخول

نقل دفعة ثانية من الأيزيديات الى ألمانيا للعلاج


توديع فتيات أيزيديات في معبد لالش

توديع فتيات أيزيديات في معبد لالش

في معبد لالش الخاص باتباع الديانة الايزيدية والواقع على بعد 45 كلم شرق دهوك، تجتمعت 80 فتاة ايزيدية لتوديع بابا شيخ مسؤول معبد لالش وذويهن، بعدما اكتملت جميع اجراءات نقلهن الى ألمانيا بهدف تلقي العلاج المناسب لهن.

ويقول الدكتور ئيلهان قزلخان الذي رافق الوفد الالماني والمشرف الطبي على نقل الفتيات ان الحكومة الالمانية قامت بالتنسيق مع حكومة اقليم كردستان لنقل ألف فتاة ناجية الى المانيا لتلقي العلاج الطبي لمدة سنتين، ضمن اطار المساعي المبذولة لمساعدة الفتيات الناجيات من سيطرة تنظيم "داعش"، مشيراً في لاذاعة العراق الحر الى ان لهن الحرية بعد ذلك في العودة الى أماكنهن او البقاء في ألمانيا

وبيّن قزلخان ان هذه هي الدفعة الثانية من الفتيات اللواتي يتم نقلهن الى المانيا، إذ سبق وان تم نقل 20 ناجية قبل فترة وجيزة، وقال انهم بصدد نقل الف فتاة ناجية خلال العام الحالي.

ويقول حميد تعلو الذي جاء لتوديع ابنته

"تم تخليص ابنتي من داعش قبل فترة، لكن ما زال هناك عدد كبير من الفتيات والاطفال محتجزين بيد داعش، وهناك عدد من بناتي وبنات أخي واختي مازلن تحت سيطرة داعش نتمنى ان يتم انقاذهن باسرع وقت ممكن".

سارا حسن التي قدمت هي الاخرى لتوديع صديقاتها قالت: "انا لدي اربع صديقات وانا جئت اليوم لأوفر لهم جزءا من الدعم النفسي والتشجيع.. انا عتبي على الحكومة العراقية التي لم تفعل شيئا لهؤلاء الفتيات الناجيات لحد الان نتمنى ان يهتموا اكثر بالايزيدين".

كشال سنجاري فتاة ايزيدية تبلغ من العمر 18 سنة كانت من ضمن الفتيات اللواتي تم نقلهن الى المانيا قالت "نحن قدمنا اليوم الى هنا لتوديع اصدقائنا واقربائنا والسيد بابا شيخ ونتبرك بمعبد لالش قبل الرحيل الى المانيا".

وبحسب احصاءات مديرية شؤون المختطفين الايزيدين فان 1785 شخصاً تم انقاذهم من قبضة مسلحي "داعش"، ومازال هناك اكثر من ثلاثة الاف شخص من الايزيديين محتجزا لدى مسلحي التنظيم.

XS
SM
MD
LG