روابط للدخول

النجف: مؤتمر (بين الحوزة والجامعة) وسبل مواجهة المد التكفيري


عقد في جامعة الكوفة المؤتمر التخصصي الدولي السنوي الخامس (بين الحوزة والجامعة) بمشاركة رجال دين واكاديميون. وسلط المشاركون في المؤتمر الضوء على المد الارهابي التكفيري وسبل مواجهته فكريا.

وقال الامين العام لمنظمة بدر هادي العامري في كلمته: ان المد التكفيري الذي يمثل تنظيم داعش ابشع صوره في العالم، لا يمكن الحد منه بالسلاح فقط، بل بالدراسة المعمقة لهذا الفكر من قبل الاوساط الدينية والاكاديمية المختصة، داعيا الى ضرورة مواجهته فكريا .

وحذر العامري من ان سقوط الانبار بيد داعش سيلقي بظلاله على مدينتي كربلاء وبغداد، داعيا الحكومة الى دعم كافة التشكيلات الامنية الحكومية، والحشد والعشائر، مشددا على ان قوة معينة بمفردها لا يمكنهاان توقف هذا المد، ما لم تتوحد مع تشكيلات اخرى.

ودعا الشيخ علي نجل المرجع النجفي الى ضرورة توحيد الرؤى الفكرية التي تتصدى لدراسة تنظيم داعش، مطالبا بضرورة

عمل تحصينات علمية تحدد الاسباب الحقيقية وراء ظهور مثل هذه الخطوط المتطرفة وسبل مواجهتها.

رئيس الهيئة التحضيرية للمؤتمر الشيخ قاسم الهاشمي اوضح لاذاعة العراق الحر ان شخصيات دينية وفكرية من دول مختلفة شاركت في المؤتمر الذي سيناقش على مدى ثلاثة ايام عددا من البحوث حول الفكر التكفيري، وتمدده في مختلف انحاء العالم.

يشار الى ان المركز التخصصي (بين الحوزة والجامعة) التابع لمؤسسة الغري للمعارف الاسلامية في النجف، يقيم مؤتمرا فكريا سنويا يدعو اليه اساتذة الحوزة والجامعات للخروج برؤى وافكار مؤطرة بمنهجية اكاديمية.

XS
SM
MD
LG