روابط للدخول

في تطور عاجل، بث تنظيم داعش، "ولاية سيناء"، الإرهابي، مقطعا صوتيا على شبكة الإنترنت، وتوعد خلاله القضاة المصريين، والأجهزة الأمنية بالرد على تنفيذ أحكام الإعدام مؤخرًا بحق ستة من أعضاء التنظيم، وذلك فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ"عرب شركس".

وهدد من يدعى، أبو أسامة المصري، زعيم التنظيم فى مصر، خلال المقطع الصوتي المتداول على موقع "يوتيوب"، "أما وإنكم قد قتلتم إخواننا وأغضبتم قلوبنا، فو الله لنأخذن بثأر إخواننا، وأمثالهم من الطائفة التي قضت بالحكم، والطائفة التي نفذته"، على حد تعبيره.

وأعلنت وزارة الداخلية المصرية رفع درجة استعدادها إلى الحالة القصوى، وتشديد إجراءات الأمن على القضاة، وخاصة القضاة الذين يتولون القضايا الإرهابية، وتلك المرتبطة بتنظيم داعش الإرهابي.

ورد مرصد الفتاوى التكفيرية والمتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية، رد على التسجيل الصوتي، بقوله "إن فتاوى إهدار الدم التي انتشرت مؤخراً على لسان بعض المنتمين للتنظيمات الإرهابية ترتبط بأيديولوجية تلك التنظيمات، ولا علاقة لها بعلم الفتوى وشروطه ومقاصده".

وشدد المرصد في بيان رسمي له الخميس، على أن "إهدار الدم أداة قديمة استخدمتها جماعات العنف من قبل، ولم ولن تؤت أي نتائج لهذه الجماعات الضالة، بل على النقيض تماما زاد من تصميم البلاد، والعباد على القضاء على الإرهاب ودحره بقوة القانون"، على حد ما جاء في البيان.

ودعا المرصد إلى "مواجهة الفتاوى التكفيرية التي طغت على السطح، والتي خرجت من سياق الفتوى إلى الدعوة إلى القتل"، على حد تعبيره.

وفي السياق أعلنت القوات الأمنية في سيناء نجاحها في قتل 7 عناصر مسلحة، وإصابة 4 آخرين، فضلا عن القبض على 22 مشتبها بهم، وذلك خلال الساعات الماضية، في مناطق شمال سيناء.

وأحبط الأمن ثلاث محاولات لاستهداف القوات بعبوات ناسفة تم زرعها على طريق العريش رفح، وتم تفجيرها دون إصابات، كما أحبطت محاولتين لاستهداف القوات بنيران إرهابية قام بها عناصر يستقلون دراجات نارية، وجار ملاحقتهم، على حد ما جاء في بيان رسمي، وتم خلال العمليات قطع الاتصالات، وإغلاق الطرق شرق العريش، بشمال سيناء، وتشديد إجراءات التفتيش.

XS
SM
MD
LG