روابط للدخول

"ئاوينه" الكردية: اكثر من خمسة الاف أسرة نازحة من الانبار في طريقها الى اقليم كردستان


نقلت صحيفة كوردستاني نوى عن عضو لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب العراقي عبد العزيز حسن قوله ان جدلا طويلا جرى في المجلسحول مشروع قانون الحرس الوطني، وان الكتل الكوردستانية ترى ان تشكيل الحرس الوطني في المناطق المشمولة بالمادة 140 يجب ان تتم بالتعاون مع وزارة البيشمركه وبعلمها.

واشار حسن الى ان بعض المكونات العراقية لاتريد ان ترتبطتشكيلات الحرس الوطني مباشرة بالقيادة العامة للقوات المسلحة العراقية بل ان يقوم المحافظون بتولي مسؤولية قيادة هذه التشكيلات وان يكون تسليحها افضل من تسليح الشرطة واقل من تسليح الجيش.

وذكرت الصحيفة في خبر اخر ان مصير الكورد في الانتخابات التركية المقبلة مسألة مهمة بالنسبة للكرد في اجزاء كردستان الاربعة.

واضافت الصحيفة ان 225 عضوا في مجلس النواب العراقي وبرلمان الاقليم اطلقوا حملة لمساندة حزب الشعب الديمقراطي الكوردي في تركيا وطالبوا الكورد التصويت لصالح هذا حزب.

الى ذلك دعا اتحاد الارمن في اوربا المواطنين الاتراك في المهجر الى التصويت لصالح حزب الشعب الديمقراطي الكوردي باعتباره حزبا تقدميا يدعو الى السلام في تركيا .

صحيفة هاولاتي كتبت ان استمرار عمليات تهريب الدولار الى خارج البلاد تحول دون نجاح اجراءات البنك المركزي الجديدة لخفض سعر صرف الدولار.

ونقلت الصحيفة عن قادر محمد عضو اللجنة المالية في مجلس النواب العراقي ان البنك المركزي العراقي يبيع يوميا 140 مليون دولار الى البنوك وشركات الصيرفية في وقت كان البنك يبيع في السابق كميات تصل الى ضعفين او ثلاثة اضعاف هذا المبلغ ليحافظ على سعر الصرف السابق، مشيرا الى ان بقاء سعر الصرف في مستوياته الحالية يلحق ضررا كبيرا بالمواطنين ويرفع سعر السلع الاساسية .

وقالت الصحيفة في خبر اخر ان مشكلة الخلاف حول حصة الاقليم من عائدات بيع النفط خلال شهر نيسان قد اسند حلها الى وزيري المالية والنفط العراقيين.

ونقلت الصحيفة عن مسعود حيدر عضو اللجنة المالية في مجلس النواب العراقي ان الكتل الكوردستانية لم تطرح موضوع حصة الاقليم من موازنة 2015 على المجلس وذلك لقطع الطريق على المزايدات ومعاداة الكرد كما جرى سابقا، مشيرا الى ان وزيري النفط والمالية شرعا الثلاثاء في العمل وان من المتوقع ان يصلا الى حل وان يحصل الاقليم على مستحقاته.

صحيفة ئاوينه الالكترونية نقلت عن المفوضية العليا لحقوق الانسان قولهاان اكثر من خمسة الاف عائلة نازحة من محافظة الانبار في طريقها الى اقليم كردستان.

واشارت المفوضية الى ان عدد النازحين الى الاقليم منذ دخول داعش الى العراق وصل الى مليون ونصف المليون نازح.

ونقلت الصحيفة عن هيمن باجلان عضو الفوضية قوله ان الهاربين من الانبار وصلوا الى تخوم اربيل، وان وزارة الهجرة والمهجرين العراقية عاجزة عن القيام بأي احصاء للنازحين الى الاقليم لحصر عددهم واماكن وجودهم.

XS
SM
MD
LG