روابط للدخول

قدمت اللجنة المكلفة بالتحقيق بملابسات سقوط عدد من مدن محافظة الانبار بيد مسلحي تنظيم "داعش" تقريرها المفصل الى مجلس النواب.

وقال رئيس اللجنة النائب شاخوان عبدالله في حديث لاذاعة العراق الحر ان اللجنة ضمت ممثلين عن لجان الامن والدفاع وحقوق الانسان والصحة والهجرة والمهجرين لدراسة الملابسات الامنية والاوضاع الانسانية التي شهدتها محافظة الانبار مؤخرا، لافتاً الى ان اللجنة قدمت توصياتها الى رئاسة مجلس النواب والتي ركزت على محاسبة القيادات الامنية التي انسحبت من المحافظة دون أمر من القيادة العامة للقوات المسلحة، كما اوصت اللجنة بدعم القوات الامنية اضافة الى تكثيف الجهود الحكومية لمعالجة ازمة النزوح الكبيرة من المحافظة.

في هذه الاثناء عقدت كتلة الاحرار الممثلة للتيار الصدري مؤتمرا صحفيا في مبنى البرلمان اعلنت فيه عن تطوع عدد من نوابها، وقال النائب عن الكتلة حاكم الزاملي في المؤتمر ان الهيئة السياسية للتيار الصدري اصدرت توجيهاتها التي تقضي بضرورة التفرغ للقتال ضد تنظيم "داعش"، داعياً الكتل السياسية الاخرى الى تقديم الدعم اللازم لقوات الجيش والشرطة والحشد الشعبي والانخراط في صفوف المقاتلين، على حد تعبيره.

الى ذلك شهدت جلسة مجلس النواب التي عقدت الاربعاء التصويت على مشروع قانون تصديق الاتفاقية الدولية لحماية البيئة المبرمة بين العراق والكويت، كما باشر المجلس بالقراءة الثانية لمشروع قانون مؤسسة الشهداء، وقالت عضوة لجنة حقوق الانسان النائبة ختام كريم ان للجنة اجرت العديد من التعديلات على مشروع القانون وبخاصة ما يتعلق بحقوق ضحايا العمليات الارهابية.

وقدمت لجنة الاقاليم والمحافظات تقريرها الخاص بتقييم عمل الحكومات المحلية، وقال عضو اللجنة النائب احمد صلال الى ان اداء مجالس المحافظات لم يكن بالمستوى المطلوب وقد عجزت عن تقديم الخدمات الاساسية للمواطنين ،بسبب الاوضاع الامنية والسياسية التي تشهدها البلاد.

وتضمن جدول اعمال الجلسة استمرار المناقشات بشان مشروع قانون الحرس الوطني، والقراءة الثانية لمشروع قانون انضمام العراق الى اتفاقية حماية وضمان الاستثمارات بين الدول الاعضاء لمنظمة التعاون الاسلامي، وقررت هيئة الرئاسة رفع الجلسة الى يوم السبت من الاسبوع المقبل.

XS
SM
MD
LG