روابط للدخول

تشهد الأسواق العراقية في الآونة الاخيرة فتوراً واضحاً في عمليات البيع والشراء وحركة نقدية متقلبة.

وقال هيثم محمد، صاحب محل لبيع الملابس المستوردة في منطقة الكرادة ببغداد، إن حضور المشترين أقل بكثير من المتوقع بسبب سوء الوضع الامني وتصاعد أعمال العنف وحوادث الانفجارات، مشيرا في حديث لإذاعة العراق الحر إلى أن ارتفاع قيمة الدولار الاميركي أثر بشكل سلبي على حركة السوق، وان لهذا الأمر خسارة كبيرة له وللتجار.

ويذكر المواطن احمد خليل أن هناك مخاوف كبيرة من الاوضاع الجارية بسبب ضعف التوقعات إزاء المقبل من الايام، موضحا أن الناس تفضل الاحتفاظ بما لديها من سيولة نقدية ولا تتصرف بها لحين استقرار الوضع الامني.

من جهته يؤكد الخبير الاقتصادي هلال الطعان أن انهيار اسعار النفط عالمياً، فضلاً عن الاوضاع الامنية والسياسية غير المستقرة أثر بشكل سلبي على اسعار صرف العملة وعلى وفرة الطلب وحركة السوق، مشيراً إلى أن الاقتصاد المحلي لا يمتلك احتياطات بديلة تعوض الاثار السلبية المتوقعة.

XS
SM
MD
LG