روابط للدخول

مهرجان جامعي للعلوم والتكنولوجيا في السليمانية


مهرجان العلوم والتكنولوجيا في السليمانية

مهرجان العلوم والتكنولوجيا في السليمانية

احتضنت جامعة التنمية البشرية في السليمانية فعاليات المهرجان الثاني للعلوم والتكنولوجيا، بهدف تطوير القدرات العلمية والفنية للطلبة في جامعات ومعاهد اقليم كردستان العراق وتطبيق الدروس النظرية عملياً بمشاريع واقعية ينفذها الطلبة.

ويقول مسؤول لجنة اعداد المهرجان شاهين كريمي اكثر من 60 مشروعا علميا وصناعيا قدمها الطلبة في هذاالمهرجان، تم اعتماد عددا منها لتطرح لاحقا على الوزرات والجهات المعنية في الحكومة للاستفادة من افكارها والعمل على تنفيذها، واضاف لاذاعة العراق الحر:

"نعتقد ان مثل هذه الفعاليات تشجع الطلبة بشكل كبيرعلى عرض مهاراتهم والكشف عن طاقاتهم الابداعية من خلال نماذج المشاريع التي يتقدمون بها، لمسنا امكانات وافكاراً جيدة لدى الطلبة وهم بحاجة الى الدعم الحكومي لتطوير مهاراتهم، هذا العام انحسرت فعاليات المهرجان في جامعات ومعاهد السليمانية فقط بسبب الازمة المالية التي يمر بها الاقليم".

ويشير عميد كلية العلوم والتكنولوجيا في جامعة التنمية البشرية نورالدين ناصح الى ان الجامعات العراقية لا تولي الجانب العملي في دروسها اهتماما يذكر، ويلفت الى ان الخريجين من هذه الجامعات تنقصهم الخبرة والامكانيات للانخراط في سوق العمل، وبالتالي

تراكم الكوادر الغير منتجة وتضخم القطاع الحكومي.

وتفيد مديرة العلاقات في شركة اسيم لتكنولوجيا الحاسوب سوزان علي بان المهرجان يمثل فرصة للشركات لمد جسور التعاون مع الجامعات والاطلاع على نتاجات الطلبة في مجال تكنولوجيا التعليم وامكانية الاستفادة منها وتطويرها .

ويقول الطالب بلند بختيار انه شارك في المهرجان العملي ببرنامج جديد للاشارة الضوئية المرورية يوضع بالقرب من المدارس ورياض الاطفال والاسواق المزدحمة، وطلب بلند من الجهات المعنية دعم مشروعه ليتمكن من تطويره وتطبيقه في الاقليم، واضاف:

"هذا الاكتشاف في مجال الاشارات الضوئية يعتبر جديد في العراق والعالم ويمكنه العمل بحسب درجة الازدحامات وبذلك يمكن الاستغناء عن رجل المرور في فك الازدحامات، هناك بعض النقوص في البرنامج ناتجة عن الامكانات المادية المحدودة التي عملت بها، اتمنى ان تقدم الحكومة الدعم اللازم لهذا المشروع لاتمكن من الحصول على براءة اختراع ".

يشار الى ان حكومة اقليم كردستان انشات قبل عامين صندوقا لدعم الكفاءات العلمية والمبدعين في الاقليم، لكن هذا المشروع لاقى انتقادات كثيرة بداعي انه لم يخدم الغايات التي تم إنشاؤه من اجلها.

XS
SM
MD
LG