روابط للدخول

تقول صحيفة "وشه" ان الحرب مع تنظيم "داعش" غيّرت خارطة العراق السياسية، وان الكرد باتوا يتطلعون الى مرحلة ما بعد "داعش" لتثبيت النظام الكونفدرالي، وتنقل الصحيفة عن عارف تيفور القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني قوله ان هناك تبايناً بين القيادات الكردستانية حول العلاقة مع بغداد التي تدهورت كثيراًفي عهد رئيس الوزراء السابق نوري المالكي، فالبعض يرى ان على الكرد ان ينسحبوا من العملية السياسية، فيما يرى اخرون ان البقاء مع بغداد سيتيح للكرد القدرة على حل المشاكل بينهما، واعرب تيفور عن اعتقاده ان افضل خيار للكرد هو الخيار الكونفدرالي ضمن اطار دولة العراق.

وفي خبر اخر تذكر الصحيفة ان ميزانية محافظة كركوك واستحقاقاتها المالية من الميزانية العراقية لسنة 2015 لم تصرف بعد، رغم مرور ستةاشهر على اقرارها، وان هذا يهدد بتوقف جميع المشاريع في المحافظة، وتنقل الصحيفة عن عضو مجلس محافظة كركوك جمال مولود قوله ان المحافظة مدينة بمبلغ 936 مليار دينار، واضاف ان ادارة المحافظة لم تتمكن منذ ستة اشهر من صرف رواتب موظفي البترودولار الذين يبلغ عددهم سبعة الاف شخص، وتتراوح رواتبهم بين 250 الى 350 الف دينار شهرياً.

صحيفة "هاولاتي" كتبت ان المتطوعين للقتال مع قوات البيشمركة لا يحصلون على أية مكاسب مالية ومادية، باستثناء احتساب رواتب تقاعدية لهم في حال مقتلهم، واضافت الصحيفة ان البرلمان الكردستاني طالب بعدم ارسال هؤلاء المتطوعين الى الخطوط الامامية، الا ان العديد من هؤلاء المتطوعين شاركوا في معارك ضد "داعش" وان العديد منهم قتلوا أو أصيبوا بجروح، وتنقل الصحيفة عن النقيب ريبوار احمد الذي يشرف على 40 متطوعاً قوله ان اغلب المتطوعين هم من البيشمركة القدماء وذوي الشهداء والمؤنفلين وان الاسلحة التي يقاتلون بها هي اسلحة شخصية.

وتذكر الصحيفة في خبر اخر ان الاتحاد الاسلامي الكردستاني، احد الاحزاب المشاركة في حكومة الاقليم، هدد بالتخلي عن حقيبة وزارة الكهرباء التي اسندت اليه، اذا ما استمرت الاحزاب المتنفذة بالتدخل في عمل الوزارة وتعددية الاوامر والمرجعيات فيها، ونقلت الصحيفة عن القيادي في الحزب ابو بكر هلدني قوله ان الوزارة ليست حرة في عملها وانها مرتبطة بوزارتي الثروات الطبيعية والمالية معاً، وانهما لا يتعاونان مع وزارة الكهرباء بعدم تزويدها بالوقود وصرف مستحقات الشركات العاملة في الكهرباء بالشكل المطلوب، ما يعيق من عمل الوزراة.

وتفيد صحيفة "كوردستاني نوى" بان السليمانية شهدت افتتاح اكبر سايلو لخزن الحبوب في الاقليم، وهو احد المشاريع الاستراتيجية المهمة في المحافظة، واضافت الصحيفة ان القدرة التخزينية للسايلو تبلغ 80 الف طن، وان شركة تركية قامت بانشائه وفقاً لاحدث المواصفات العالمية، واشارت الصحيفة الى ان المشروع يتألف من 20 برجاً، وتصل سرعة الخزن فيه الى 400 طن في الساعة، ويضم مركزا للسيطرة ورشة تصليح ومختبراً ومطعماً وقباناً.

XS
SM
MD
LG