روابط للدخول

النجف: السفير الفرنسي يؤكد دعم بلاده للعراق ضد "داعش"


المرجع الديني بشير النجفي يستقبل السفير الفرنسي مارك باريتي

المرجع الديني بشير النجفي يستقبل السفير الفرنسي مارك باريتي

قال السفير الفرنسي في العراق مارك باريتي ان بلاده مستعدة لدعم العراق في حربه ضد تنظيم "داعش"، مشيراً الى ان العراق يخوض حالياً حرباً مع التنظيم نيابة عن العالم كله.

وفي مؤتمر صحفي عقده في النجف عقب لقائه عدداً من المراجع الدينية، قال باريتي ان الهدف من زيارته كان للتعرف على آراء مراجع الدين لما يمثلونه من دور مهم في العراق والمنطقة، مؤكدا انه استفاد كثيرا من اراء المرجعية وحكمتها ووجهة نظرها البعيدة، مثمناً دورها الكبير في العراق، بحسب تعبيره.

وحول الموقف الفرنسي من حرب العراق ضد الارهاب بيّن باريتي ان فرنسا دعمت العراق منذ البداية في مجال محافحة الارهاب، مؤكداً وجود تعاون بين البلدين في هذا الاطار، واضاف:

"لدينا تعاون عسكري على جهتين، الاولى في مجال تدريب القوات الخاصة على مكافحة الارهاب، اذ لدينا 260 ضابطاً يعملون، ولدينا الطائرات الفرنسية في ضرب تنظيم "داعش" والمراقبة والإستطلاع، كما لدينا دعم في المجال الانساني حيث تبرعت فرنسا بـ 600 مليون يورو لمساعدة النازحين، و بـ 100 طن من المساعدات الانسانية".

وحول الموقف من مشاركة الحشد الشعبي في المعارك ضد "داعش" بين السفير الفرنسي ان جميع العراقيين لهم الحق والدور في محاربة الارهاب، وأشار الى ان الحشد الشعبي يساهم في مكافحة "داعش" داخل العراق.

من جهته بين الشيخ علي، نجل المرجع الديني الشيخ بشير النجفي، خلال المؤتمر الصحفي، ان المرجع النجفي رحب بدعم فرنسا للعراق في حربه ضد الارهاب، مؤكدا انه حمّل السفير الفرنسي رسالة فيما يخص موقف بلاده من بعض الدولة الداعمة للارهاب، وضرورة الضغط عليها، فضلاً عن الموقف من الملف اليمني وضرورة ايجاد حلول سلمية من اجل استقرار البلاد.

يشار الى ان زيارة باريتي الى النجف هي الاولى من نوعها بعد تسلمه منصبه سفيراً لفرنسا في العراق، وتضمنت زيارة كل من المراجع الفياض والحكيم والنجفي.

XS
SM
MD
LG