روابط للدخول

إيران الحاضر الغائب في قمة "كامب ديفيد"، والعراق في "أيوا"


أوباما يتوسط ممثلي دول الخليج في كامب ديفيد

أوباما يتوسط ممثلي دول الخليج في كامب ديفيد

تناولت وسائل إعلام ومراكز بحث بواشنطن النتائج العملية للقمة الأميركية الخليجية التي أقيمت بمنتجع كامب ديفيد الأسبوع الماضي، بالإشارة إلى أن إيران كانت الحاضر الغائب، مركزةً على أهمية الفقرة التي جاءت في بيان الرئاسة الأميركية التي قالت إن "الولايات المتحدة والدول الاعضاء في مجلس التعاون الخليجي ترفض انشطة ايران المُزعزعة للاستقرار في المنطقة، وستتعاون لمواجهتها".

وليد فارس

وليد فارس

ويقول مستشار مجموعة الكونغرس النيابية البروفيسور وليد فارس ان الرسالة الخليجية في هذه القمة وصلت وبشكل واضح إلى الإدارة والكونغرس في الولايات المتحدة، مضيفاً في حديث لإذاعة العراق الحر:

"إلتزمت الإدارة من جديد بالمشاركة التحالفية مع دول الخليج، إلا أن المسألة الأساسية هي؛ هل ستقوم إدارة الرئيس أوباما بدفع من تؤيده إيران في سوريا واليمن والعراق ودول أخرى إلى الوراء، أم ان هذه القمة جسدت "الوضع الراهن" ليس إلا؟".

جب بوش

جب بوش

وفيما يخص تداول الشأن العراقي في اول مهرجان تحضيري للرئاسة الأميركية يقيمه الحزب الجمهوري في ولاية أيوا، يقول فارس ان الشأن العراقي يكون أساسياً في ذهن أغلب المرشحين للرئاسة، بضمنهم حاكم فلوريدا السابق جيب بوش المشارك في المهرجان، إذ تم تحرير العراقيين في عام 2003، مضيفاً:

"إلا ان الخروج من العراق وتسليم أمنه لحكومة قريبة من إيران أدى إلى المأساة التي نعيشها اليوم.. ولهذا فان أي مرشح، إن وصل إلى البيت الأبيض، سيعمل على إصلاح السياسة الأميركية تجاه العراق، وعلى إعادة العلاقات الإستراتيجية مع جميع الأطراف، وإقامة حلف المعتدلين في العراق الحر".

XS
SM
MD
LG