روابط للدخول

ديالى: لم يُتخذ إجراء ازاء عمليات الخطف والقتل


قال مسؤول محلي في محافظة ديالى ان القيادات الامنية لم تتخذ اي اجراء للحد من عمليات القتل والخطف التي تحدث في بعض مناطق المحافظة، ولم تلتفت الى المناشدات والمطالبات المتكررة من قبل مجلس المحافظة.

يأتي هذا في وقت تتصاعد عمليات الخطف والقتل وهناك تصاعد مستمر لمؤشر نشاط المليشيات والمجاميع المسلحة في ديالى، وتناقل ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطعاً لفيديو رصدته كاميرات مراقبة، يظهر خلاله شخصان وهما يقومان بخطف طفل لا يتجاوز عمره خمس سنوات من امام منزل عائلته في احد احياء مدينة بعقوبة، قبل ان يلوذا بالفرار.

وبحسب مصدر امني فضل عدم الكشف عن اسمه، فان هذه الحالة تعد واحدة من عشرات حالات الخطف التي تحدث يومياً، مشيراً الى انه تم تسجيل 11 حالة خطف خلال الساعات الـ 24 الماضية توزعت على قضائي بعقوبة والمقدادية والنواحي والقرى التابعة لهما.

المواطنة سجى احمد قالت ان عمليات الخطف والقتل اجبرت المئات من العائلات على النزوح خارج قضائي بعقوبة والمقدادية خوفاً على أبنائها من الخطف والقتل الذي يستهدف المدنيين يومياً.

ويوجه العديد من المواطنين بأصابع الاتهام الى مجلس المحافظة والحكومة المحلية بالتقاعس عن وضع حد للعصابات المسلحة التي تخطف وتقتل المواطنين بدوافع طائفية في الغالب.

الا ان عضو مجلس محافظة ديالى عبد الخالق العزاوي بين ان هناك تصعيداً واضحاً من قبل المليشيات المسلحة، وان القيادات الامنية لم تتحرك لكبح جماح هذه المليشيات. وطالب العزاوي باعادة القوات الامنية التي تقاتل خارج المحافظة، وذلك للعمل على ضبط الامن في المناطق والاحياء ووضع حد للمليشيات المسلحة.

XS
SM
MD
LG