روابط للدخول

تشكيلات الحشد الشعبي توجّهت الى الأنبار


قوات عراقية في قتال في الرمادي 14 آيار 2015

قوات عراقية في قتال في الرمادي 14 آيار 2015

توجهت تشكيلات الحشد الشعبي صوب محافظة الانبار، تلبية لأوامر القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، للمشاركة في قتال تنظيم داعش الذي فرض سيطرته على مدينة الرمادي مركز المحافظة.

وقال المتحدث باسم رئيس مجلس الوزراء سعد الحديثي ان بدء القتال سيكون بعد اكتمال الاعداد الكافية من قوات الجيش والحشد الشعبي، خلال الساعات المقبلة.

من جهته أكد المتحدث باسم احد فصائل الحشد الشعبي نعيم العبودي ان فصائل الحشد الشعبي بكامل تشكيلاتها توجهت الى الانبار منذ مساء الاحد، مشيراً الى ان قوات الحشد تملك من العدد والعدة ما يمكنها من التفوق على تنظيم "داعش" وتحرير كامل مدن الانبار.

وذكر الشيخ رافع الفهداوي، احد شيوخ العشائر المتصدية لـ"داعش" في الابنار، ان اعداداً كبيرة من ابناء العشائر والمواطنين مازالوا محاصرين في مناطق غرب الرمادي، منتقداً في حديث لاذاعة العراق الحر تأخر دخول الحشد الشعبي والقوات لعراقية لغاية الان الى المدينة، موضحاً ان اجهزة الشرطة وابناء العشائر تغلّب عليهم التعب وقلة العتاد ما مكّن عناصر "داعش" من دخول الرمادي.

وكان مجلس محافظة الانبار صوت أمس (الاحد) على الموافقة على دخول فصائل الحشد الشعبي الى الانبار للمشاركة في القتال ضد تنظيم "داعش".

XS
SM
MD
LG